الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أول خطوة من محافظ البنك المركزي الجديد للحد من انهيار الريال
أول خطوة من محافظ البنك المركزي الجديد للحد من انهيار الريال
السبت, 21 سبتمبر, 2019 10:03:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
أول خطوة من محافظ البنك المركزي الجديد للحد من انهيار الريال
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

طالب محافظ البنك المركزي اليمني الجديد، أحمد عبيد الفضلي، اليوم السبت، الدول المانحة بتحويل أموالها والمساعدات المقدمة لليمن عبر القنوات الرسمية وأهمها البنك المركزي في مقره الرئيس في مدينة عدن جنوبي البلاد ومصارفتها بالريال اليمني، في إطار مساعي البنك للحفاظ على استقرار سعر صرف العملة المحلية.

وقال الفضلي لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، في أول تصريح صحفي له بعد تعيينه محافظاً للبنك المركزي: "في ما يتعلق بالدعم الأوروبي للبنك المركزي، نؤكد على الدول المانحة بشكل عام أن المساعدات كافة التي تأتي إلى اليمن لتمويل مشروعات، سواء بشكل مباشر أم عبر منظمات تابعة لها، لا بد أن تمر عبر الجهاز المصرفي".

وأشار إلى أن "غالبية هذه الأموال في هذه المرحلة لا تمر عبر القنوات الرسمية (البنك المركزي)، وكل ما يحدث أنها تمر عبر منافذ الصرافة، للأغراض التي تحال إليها هذه الأموال، ولا تكون فيها الاستفادة العامة، ولا تستفيد منها الدولة بشكل مباشر".

واعتبر محافظ البنك المركزي اليمني وهو وزير المالية الأسبق، أن تلك العملية "لها انعكاسات سلبية على الاقتصاد اليمني، فبدل أن توجه هذه الأموال التي تأتي بالعملة الأجنبية للأغراض التي لها الأولوية، توجه لأغراض أخرى، وهذا يتسبب في فقدان قيمة هذه الأموال ومردودها الإيجابي على البلاد".




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1486
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©