الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / تقرير يكشف عن 25 حالة إنتهاك لحقوق الإنسان خلال شهر اغسطس بمحافظة شبوه
تقرير يكشف عن 25 حالة إنتهاك لحقوق الإنسان خلال شهر اغسطس بمحافظة شبوه
الاربعاء, 16 أكتوبر, 2019 01:20:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تقرير يكشف عن 25 حالة إنتهاك لحقوق الإنسان خلال شهر اغسطس بمحافظة شبوه
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات

كشف تقرير صادر عن مؤسسة ضميرللحقوق والحريات بمحافظة شبوة اليوم عن25 حالة إنتهاك لحقوق الإنسان في المحافظة خلال شهر اغسطس .

وقالت المؤسسة انها رصدت (7) حالات قتل لمدنيين نتيجة الاشتباكات التي شهدتها مدينة عتق بين القوات الحكومية وقوات النخبة الشبوانية والمجلس الانتقالي المدعومة من الإمارات في نهاية أغسطس الماضي و 18 حالة اعتقال بينها لصحفيين.

كما وثقت المؤسسة (6) حالات قتل وإصابة جراء انفجار الألغام التي زرعتها جماعة الحوثي في مديرية ناطع بينها وفاة امرأة وإصابة ثلاثة أطفال.

وادانت المؤسسة اعمال العنف والعنف المضاد الذي شهدته المدينة واستخدم فيه الأسلحة المتوسطة والثقيلة ما أداء الى ترويع الأمنين من الأطفال والنساء واصابة العديد منهم بالنوبات العصبية جراء اشتداد المعارك.

واستنكرت ضمير قيام مسلحي "الانتقالي" باقتحام المصالح العامة واستخدامها أماكن لإطلاق النار حيث رصدت المؤسسة عمليات اقتحام لمبنى الاشغال العامة ومجمع السعيد التربوي ومستشفى عتق العام.

ودعت الأطراف المتصارعة للحوار وتغليب المصلحة العامة مشيدة برغبة الطرفين في اجراء صفقة تبادل للأسرى، كما طالبت بسرعة التعاطي مع ها الملف وتسهيل مهمة الصليب الأحمر لإنجاح هذه الصفقة.

وادانت ضمير ما تعرض له الناشط الإعلامي همام بن لكسر من تهديدات من قبل قائد اللواء الثاني نخبة شبوانية محمد البوحر، وكذا مقتل المتظاهر سعيد القميشي ومنع إقامة التظاهرات السلمية او قمعها مؤكدة ان التظاهر السلمي حق مكفول للجميع.

وقالت المؤسسة انها تلقت بلاغات من عدد من الناشطين عن تعرضهم للتهديدات نتيجة نشاطهم الإعلامي، مستنكرة اعتقال الصحفيين وكتاب الراي، ومشيرة إلى ما تعرض له مصور الفضائية اليمنية أنور لقلف من اعتقال وضرب ومصادرته مقتنياته من قبل قوات النخبة الشبوانية وما تعرض له مراسل قناة الغد المشرق جمال شنيتر من قبل الأجهزة الأمنية، مطالبة بسرعة الكشف عن مصير الناشط الإعلامي سالم عوض الربيزي الذي اختطفته قوات النخبة من منزله وسط مدينة عتق في مطلع يونيو الماضي.

وحذرت ضمير للحقوق والحريات من استمرار حملات التحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي والتي تهدد السلم الاجتماعي وتضعف مفهوم التعايش والتسامح لدى المجتمع وتعزز من ثقافة العنف والكراهية في المجتمع.

 




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1143
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©