الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / نهاية وخيمة لزعيم داعش أبو بكر البغدادي
نهاية وخيمة لزعيم داعش أبو بكر البغدادي
الأحد, 27 أكتوبر, 2019 09:54:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
نهاية وخيمة لزعيم داعش أبو بكر البغدادي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
أعلن مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) مقتل زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي أمس السبت، في عملية وصفتها بالسرية صادق عليها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونفذتها مروحيات في إدلب شمال غرب سوريا، بحسب ما نقلت مجلة نيوزويك الأميركية عن المسؤول في البنتاغون.

وقبيل هذه الأنباء، غرد الرئيس الأميركي على تويتر قائلا "شيء كبير للغاية حدث للتو"، دون أن يدلي بمزيد من التوضيح.

لكن البيت الأبيض أعلن في بيان مقتضب أن ترامب سيدلي بتصريح "مهم جدا" صباح اليوم الأحد بتوقيت واشنطن (13:00 بتوقيت غرينتش).

ماذا جرى في العملية الخاصة؟
وأوردت مجلة نيوزويك أن قيادة العمليات الخاصة الأميركية كلفت فريقا بتنفيذ العملية بعد تلقي معلومات من المخابرات.

وأضافت أن الفريق اقتحم مجمعا كان فيه البغدادي ووقع اشتباك بالأسلحة النارية لوقت وجيز ثم قتل البغدادي نفسه بتفجير سترة ناسفة.

في غضون ذلك نقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي تأكيده تنفيذ عملية استهدفت البغدادي، لكنه لم يكشف عن أي تفاصيل ولم يحدد إن كانت العملية قد نجحت.

وكذلك نقلت شبكة سي.أن.إن الإخبارية عن مسؤول أميركي قوله إن الجيش الأميركي استهدف البغدادي في غارة شمال غربي سوريا. وأضاف أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي.آي.أي) ساعدت في تحديد مكان البغدادي.

تجدر الإشارة إلى أن البغدادي -البالغ من العمر 48 عاما- عراقي اسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي، انشق عن تنظيم القاعدة عام 2013، أي بعد عامين من مقتل زعيم القاعدة أسامة بن لادن.

وعرضت وزارة الخارجية الأميركية مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

وظهر البغدادي علنا عندما اعتلى منبر جامع النوري الكبير بالموصل عام 2014، ليعلن قيام "دولة الخلافة" حينها، كما ظهر مرة أخرى قبل نحو عام يتحدث لبعض قادة التنظيم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1222
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©