الصفحة الرئيسية / مال وأعمال / نشرة "أرامكو" تسلط الضوء على مخاطر، ولا تفاصيل عن حجم الطرح
نشرة "أرامكو" تسلط الضوء على مخاطر، ولا تفاصيل عن حجم الطرح
الأحد, 10 نوفمبر, 2019 03:17:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
شعار نشرة أرامكو
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
شعار نشرة أرامكو

*يمن برس - وكالات
قالت نشرة طرح أرامكو السعودية إن الشركة المملوكة للدولة ستبيع 0.5 بالمئة من أسهمها إلى المستثمرين الأفراد وإن الحكومة ستخضع لفترة حظر على بيع مزيد من الأسهم لا تقل عن ستة أشهر بعد الطرح العام الأولي.


خلت نشرة الطرح الواقعة في أكثر من 600 صفحة من أي تفاصيل عن حجم ما ستدرجه الشركة إجمالا أو أي التزامات من مستثمرين رئيسيين.

كانت مصادر قالت إن الشركة قد تبيع بين واحد واثنين بالمئة في سوق الأسهم السعودية فيما قد يصبح أكبر إدراج في العالم.

وقالت النشرة إن طرح الأسهم سيبدأ في 17 نوفمبر تشرين الثاني.

أطلقت أرامكو الطلقة الأولى في طرحها الأولي يوم الثالث من نوفمبر تشرين الثاني بعد سلسلة بدايات كاذبة. ويسعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لجمع مليارات الدولارات لتنويع موارد اقتصاد المملكة المعتمد على النفط عن طريق الاستثمار في غير قطاع الطاقة.

ومن بين المخاطر التي ذكرتها النشرة الصادرة في ساعة متأخرة يوم السبت إمكانية مواجهة هجمات إرهابية ودعاوى مكافحة احتكار، فضلا عن حق الحكومة السعودية في تحديد سقف إنتاج النفط وتكليف أرامكو بمشاريع خارج نشاطها الأساسي.

وأضافت النشرة أن أرامكو قد تغير سياسة توزيعات الأرباح دون إخطار مسبق لمساهمي الأقلية.

كانت منشآت لأرامكو السعودية قد استهدفت في 14 سبتمبر أيلول بهجمات غير مسبوقة أوقفت مؤقتا 5.7 مليون برميل يوميا من الإنتاج - بما يتجاوز خمسة بالمئة من المعروض النفطي العالمي.

فترة حظر

قالت النشرة إن الحكومة ستخضع إلى ”فترة حظر نظامية“ تمنعها من بيع أي أسهم لستة أشهر بعد الإدراج، إضافة إلى فترة حظر تعاقدية تستمر 12 شهرا.

ولن يكون بوسع أرامكو إدراج أسهم إضافية لفترة ستة أشهر بعد بدء التداول، ولا إصدار أسهم إضافية لاثني عشر شهرا.

يبدأ الطرح للمستثمرين من المؤسسات في 17 نوفمبر تشرين الثاني وينتهي في الرابع من ديسمبر كانون الأول، في حين سيكون بوسع المستثمرين الأفراد الاكتتاب في الأسهم من 17 نوفمبر تشرين الثاني إلى 28 منه، حسبما ذكرته النشرة.

وقال سعودي يكتب على تويتر باسم عبد الرحمن ”اكتتاب أرامكو فرصه للناس.. أكبر شركة في العالم والدولة ضمنت أرباحا لمدة خمس سنوات.. تملكك لأسهم في شركة أرامكو مكسب.“

تجري أرامكو محادثات مع صناديق ثروة سيادية خليجية وآسيوية ومع سعوديين أثرياء لاستقطاب مستثمرين كبار للطرح الأولي، لكن مستثمرا رئيسيا لم يبرم اتفاقا رسميا حتى الآن.

كان رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي - الصندوق السيادي لموسكو - قال يوم الخميس إن صندوق الاستثمار الروسي الصيني يعمل على جذب مستثمرين صينيين إلى طرح أرامكو.

وأبلغ مصرفيون الحكومة السعودية أن من المرجح أن يقدر المستثمرون قيمة الشركة بنحو 1.5 تريليون دولار، أي دون التريليوني دولار التي ذكرها الأمير محمد عندما طرح فكرة الإدراج للمرة الأولى قبل حوالي أربع سنوات.

كانت الآمال تتجه بادئ الأمر صوب طرح أولي لنسبة خمسة بالمئة في البورصات المحلية والأجنبية لكنها تحطمت العام الماضي عندما أُوقفت العملية وسط سجال بشأن مكان إدراج أرامكو في الخارج.

وقالت أرامكو إن موعد بدء العملية تأجل بسبب شروعها في الاستحواذ على 70 بالمئة من صانع البتروكيماويات الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك).

وتوقع المحللون من بنوك تعمل على الإدراج المحلي نطاقا واسعا للتقييم يدور بين 1.2 و2.3 تريليون دولار.

وعلى أساس تقييم يبلغ تريليوني دولار، بوسع أرامكو جمع 40 مليار دولار، مما سيتجاوز الرقم القياسي البالغ 25 مليار دولار الذي جمعه عملاق التجارة الإلكترونية الصيني علي بابا في 2014.

وسيقترب ذلك من مثلي تقييم مايكروسوفت، الشركة المدرجة الأعلى قيمة في العالم حاليا، وسبعة أمثال تقييم إكسون موبيل، أكبر شركة نفط رئيسية مدرجة من حيث القيمة السوقية.

وقال دومينيك بوكور-إنجرام، مدير محافظ الأسواق الناشئة في فييرا كابيتال، ”نظرا لحجمه والتداول الحر المرجح، ينبغي أن تكون أرامكو مستحقة للإدراج السريع على مؤشرات الأسواق الناشئة لكل من فوتسي وام.اس.سي.آي في غضون عشرة أيام من الطرح الأولي


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2043
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©