الصفحة الرئيسية / من هنا وهناك / تعرّف على كلمة عام 2019 بحسب قاموس كولينز
تعرّف على كلمة عام 2019 بحسب قاموس كولينز
الإثنين, 11 نوفمبر, 2019 10:24:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
طلاب يتظاهرون بغية اعتماد تدابير للحد من التغير المناخي
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
طلاب يتظاهرون بغية اعتماد تدابير للحد من التغير المناخي

*يمن برس - متابعات

أصبحت عبارة "إضراب المناخ" التي تصدّرت عناوين الصحف بعد انضمام الملايين من الناس لاحتجاجات تغير المناخ في جميع أنحاء العالم كلمة العام 2019، بحسب تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي. 

واختيرت "إضراب المناخ" كعبارة العام من قبل قاموس "كولينز" الإنجليزي لتكون كلمة عام 2019 بعد استخدامها في المتوسط 100 مرة أكثر من عام 2018 في مختلف وسائل الإعلام.

وتم تسجيل المصطلح لأول مرة قبل أربع سنوات عندما غاب التلاميذ عن المدارس للاحتجاج على ظاهرة الاحتباس الحراري.

وعرف قاموس "كولينز" عبارة "إضراب المناخ" والتي ستضاف إلى القاموس بالإصدار القادم منه، على أنها "شكل من أشكال الاحتجاج يتغيب فيه الأفراد عن التعليم أو العمل من أجل الانضمام إلى المظاهرات التي تطالب باتخاذ إجراءات لمواجهة تغير المناخ الحاصل".

وهذه هي السنة الثانية على التوالي التي يتم فيها اختيار مصطلح بيئي ككلمة العام، بعد فوز عبارة  الاستخدام الفردي" بلقب كلمة عام 2018.

وُسجل مصطلح "إضراب المناخ" لأول مرة في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 2015 خلال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ في باريس.

وعادت ظاهرة التغيب عن الدراسة والعمل بغية التظاهر دعما لقضايا المناخ للانتشار بفضل الناشطة السويدية المراهقة غريتا ثونبرغ.

وفي 20 أغسطس (آب) 2018، جلست ثونبرغ خارج البرلمان السويدي وهي تحمل لافتة كُتب عليها: "إضراب عن المدرسة بسبب تغير المناخ"، قائلة إنها ترفض حضور الفصول الدراسية إلى أن يتخذ السياسيون السويديون إجراءات مناسبة.

وانتشرت هذه الخطوة بين طلاب في جميع أنحاء العالم الذين تغيبوا عن المدارس للمطالبة باتخاذ إجراءات بشأن ظاهرة الاحتباس الحراري.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1603
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©