الصفحة الرئيسية / شؤون دولية / "ناشطة سعودية"تثير جدلا واسعا بتركها الإسلام واعتناقها المسيحية في أول أيام 2020
"ناشطة سعودية"تثير جدلا واسعا بتركها الإسلام واعتناقها المسيحية في أول أيام 2020
الاربعاء, 01 يناير, 2020 08:51:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
فايزة المطيري
فايزة المطيري

*يمن برس -متابعات
أثارت سيدة تزعم أنها سعودية الجنسية، وتدعى فايزة المطيري، الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما أعلنت اعتناقها الدين المسيحي، بدلا من دينها السابق ودين عائلتها، الإسلام.

وتعرّف المطيري نفسها بأنها ناشطة نسوية سعودية تقيم في كندا، التي تستضيف عدة ناشطات سعوديات ذوات توجه نسوي مماثل، وبينهن رهف القنون، الشابة السعودية التي أثارت جدلا عالميا العام الماضي في رحلة لجوئها إلى كندا.

ومع بداية العام الميلادي الجديد، نشرت المطيري صورتين لها، الأولى قديمة ترتدي فيها الحجاب إبان حياتها في السعودية فيما يبدو، والثانية حديثة ظهرت فيها من دون حجاب، مرتدية الصليب على شكل قلادة.


وكتبت المطيري في تعليق مثير على صورتيها ”(الحرية هي أن تقول لا لما لا تريد) كنت امرأة مسلمة حزينة خائفة وأنا اليوم امرأة مسيحية قوية محبة مطمئنة تنمو في نعمة الرب 2020“.

وأثارت صور المطيري وتعليقها الذي تقارن فيه بين الديانتين، وتنحاز لصالح الدين المسيحي الذي لم يتضح متى اعتنقته أول مرة، ردود فعل واسعة شارك فيها معلقون سعوديون وعرب.

وكتبت إحدى المغردات السعوديات في رد على مواطنتها المطيري ”(الحرية هي أن تقول لا لما لا تريد، وتقول نعم لما تريد وتحترم الآخرين) كنت وما زلت امرأة مسلمة فخورة وسعيدة ومحبة ومطمئنة أنمو في نعمة الله وهدايته مع أسرتي المسلمة السعيدة والمحبة والداعمة. تعاطفي مع كل الحيارى والمشردين والمشتتين. نحن سعوديات مسلمات فخورات“.

وقالت أخرى في سياق مغاير، إذ بدت غاضبة من تغريدة المطيري وصورها: ”أسوأ من حديثي النعـمة، حديثو الحـرية ..“.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1756
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©