الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / تقنية متخصصة لقراءة الشاشة تسمح للعميان بتصفح الإنترنت
تقنية متخصصة لقراءة الشاشة تسمح للعميان بتصفح الإنترنت
الإثنين, 13 نوفمبر, 2006 10:50:00 مساءً

تقنية متخصصة لقراءة الشاشة تسمح للعميان بتصفح الإنترنت

يمن برس -


طبقا لجماعة تدافع عن الحقوق المدنية في الولايات المتحدة فإن شركة تارغت رفضت في العام الماضي جعل موقعها على الإنترنت قابل لاستخدام العميان عن طريق تقنية متخصصة لقراءة الشاشة. واذا ما ثبت ذلك ـ وهو ما نفته الشركة في المحكمة ـ فإنها حماقة في مجال الرأي العام، وربما كانت غير قانونية.
فقد رفع الاتحاد الوطني للعميان قضية على شركة تارغت، مشيرا الى ان عدم تصرف الشركة في هذا المجال ينتهك قانون المعاقين الاميركي، لان موقع الإنترنت هو في الواقع امتداد لاجهزتها الاخرى، ولذلك يجب تسهيل استخدامه من الاشخاص المعاقين.

وقد قدمت الشركة شهادة من ثلاثة من المستخدمين العميان يردون فيها على وجهة نظر الاتحاد.

وفي 6 سبتمبر (ايلول) من العام الماضي، اقر قاض فيدرالي في كاليفورنيا في حكم مبدئي، ان مواقع الإنترنت، في بعض الحالات، يجب ان تهتم بالمعاقين.

وذكر خبراء القانون ان مدى هذا الحكم لن يتضح الا اذا ما صدر الحكم في القضية. ولكن في الوقت نفسه، فإن الخلاف يظهر انه بالرغم من ان مواقع الإنترنت التجارية قد حققت تقدما كبيرا في خدمة هذا القطاع الصغير من المستهلكين. الا انه لا تزال هناك صعاب بالنسبة للطرفين.

وقال جيمس غاشال المدير التنفيذي للاتحاد «مواقع الإنترنت اكثر فائدة مما كانت عليه، ولكن هناك بعض العراقيل التي تتمني عدم وجودها».

واضاف غاشال ان معظم المواقع تستخدم تقنية قراءة الشاشة، التي تكشف للمستخدم الاعمى تصميم صفحة الإنترنت وتصف الصور، وعمليات البحث وغيرها من المجالات التي يمكن للمستخدم طبع معلومات للبحث عن منتج او استكمال مشترى. (اكثر البرامج انتشارا لقراءة الشاشة وهو JAWS لويندوز من شركة فريدوم ساينتفيك، يباع بـ 900 دولار).




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

اقرأ ايضاً :





شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2412
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©