الصفحة الرئيسية / محليات / منزل لأحمد علي عبدالله صالح في صنعاء يسبب حالة من الإستغراب والتساؤل
منزل لأحمد علي عبدالله صالح في صنعاء يسبب حالة من الإستغراب والتساؤل
الخميس, 09 مايو, 2013 08:30:00 مساءً

منزل لأحمد علي عبدالله صالح في صنعاء يسبب حالة من الإستغراب والتساؤل
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
تسببت صورة إلتقطت عبر الأقمار الصناعية لمنزل العميد أحمد علي عبدالله صالح في صنعاء حالة من الإستغراب والتسأؤل لدي الكثيرين ، بعد ان اظهرت ابعاد المنزل أن مساحته تزيد عن نصف كيلو متر مربع .

ونشرت عدد من المواقع الأخبارية تفاصيل عن منزل النجل الأكبر للرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، حيث قالت ان مساحة المنزل تزيد عن 1800 لبنة ويحتوي على إسطبلات خيول وملاعب.

ويمتلك أحمد علي، قائد الحرس الجمهوري سابقاً، عدد من المنازل والفيلات الضخمة بالعاصمة صنعاء ، وعدد آخر من الأراضي ، إلا ان أكبر منازله يقع في منطقة "فج عطان" ، تحميه كتيبة عسكرية منذ سنوات ومحاط بجبل عطان الذي يقام عليه مشروع مدينة "الريان" القطري، الذي فرضت عليها شروط، منها عدم إطلاله منازل أو مشاريع المدينة على منزل أحمد علي.

ويمتلك أحمد علي منزلاً آخر في منطقة حدة والسبعين، ويعد ثاني أكبر منازله وهو المكان الذي قضى فيه "أحمد علي" أيامه أبان الثورة الشعبية في عام 2011 التي أطاحت بنظام والده، حيث يطل منزله الضخم على دار الرئاسة وميدان السبعين.

وتشير معلومات خاصة، حصل عليها موقع يمن برس، ان أحمد علي يحيط منزليه الرئيسيين في صنعاء بـ 6 مظادات للطيران منذ العام 2011.

وتسأل عدد من الناشطون عن إمكانيات العميد احمد المالية خلال فترة قيادتة لقوات الحرس الجمهوري، "هل يستطيع بمرتبه بناء مثل هذ المنزل ؟" .

يذكر أن معظم ابناء الشعب اليمني يعيش تحت خط الفقر حسب تقارير رسمية وتقارير للأمم المتحدة وأكثر من عشرة ملايين يمني يعانون من الجوع اي لا يستطيعون توفير غذاء يومهم، بينما إستطاع أحمد علي عبدالله صالح ووالده وعدد من أفراد أسرته من سرقة مايزيد عن 40 مليار دولار من أموال الشعب اليمني وإيداعها في بنوك وعقارات خارج اليمن.

وكانت ثورة شعبية إندلعت في فبراير 2011 أطاحت بنظام حكم الرئيس علي عبدالله صالح، الذي حكم اليمن على مدى 33 عاماً، عانت فيه اليمن من ويلات الفساد والإغتيالات وحرية الرأي والتعبير.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
39612
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©