الصفحة الرئيسية / محليات / طفلة يمنية تكسر حاجز الصمت وتهرب من منزلها رفضا للزواج المبكر [فيديو]
ظهرت في شريط " فيديو " تؤكد أنها تفضل الموت على العودة الى منزل أسرتها
طفلة يمنية تكسر حاجز الصمت وتهرب من منزلها رفضا للزواج المبكر [فيديو]
الثلاثاء, 09 يوليو, 2013 03:30:00 مساءً

طفلة يمنية تكسر حاجز الصمت وتهرب من منزلها رفضا للزواج المبكر [فيديو]

*يمن برس - متابعات
ندى الاهدل طفله يمنيه تبلغ من العمر 11 سنة هربت فجر يوم الاحد 7-7-2013 من بيت اسرتها الى منزل عمها الذى تبناها وعمرها سنتين فلم تجده فى سكنه فبحثت على اقرب الناس لها وتواصلت بهم وتم التحفظ عليها كون عمها غير موجود ومسافر .

ندى هربت بسب معاملة اسرتها السيئه لها الذين مارسو ضغوطاتهم على الطفله ليجبروها على الزواج فكانت ندى اشجع واقوى منهم وذات اراده وشخصيه، ورفضت ذالك العنف والتعسف من قبل اهلها الذين لم ولم يهتمو بها او يتكفلو بتربيتها .

وكشفت "ندى" في مقطع فيديو نشره ناشطون على شبكة الأنترنت دوافع هروبها من منزل أسرتها في صنعاء إلى منزل عمها .

وناشدت الطفلة اليمنية ندى الأهدل ذات الـ11 ربيعا في مقطع فيديو الجميع لانقاذها على التحرر من قبضة اسرتها وسوء معاملتهم لها وجشع والدها الذي قالت أنه صادر منها البراءة والامال الطفولية ويريد أن يجبرها على الزواج ولا يفهم معنى البراءة.

وأكدت إن هروب "ندى" من منزل أسرتها كان بسبب معاملة أسرتها السيئة لها، والذين مارسوا عليها ضغوطات، ليجبروها على الزواج. في حين تناقلت عدد من مواقع التواصل الاجتماعي مقطع "الفيديو" الذي تشرح فيه جزء من معاناتها، كما تناشد فيه الضمائر الحية بالوقوف مع حالات كثيرة من مثلها في اليمن.

وقالت ندى في  مقطع الفيديو  أنها اضطرت للهروب من منزل اسرتها بتعز الة الحديدة مع احدى بنات شخص اسمه عبدالجبار يعتقد انه قريب لها، وان امها ارادت ان تبلغ الشرطة عن اختفائها لانها تريد ان تزوجها بالقوة وهي ماتزال طفلة بالحادية عشر من العمر . واكدت انهاتفضل الموت ولا البقاء عند اسرتها لانهم صادروا منها حتى الاحلام والامال الطفولية حسب قولها. وأكدت أنها لن تعود الى منزل استها حتى لوكلفها ذلك الموتالذي قالت أنه افضل بالنسبة لها من العودة الى منزل اسرتها.

وأشارت تقارير إعلامية يمنية إلى إن الطفلة "ندى" قاومت كل تلك الضغوطات بكل ما أوتيت من قوة، فلم تجد من وسيلة أخرى سوى الهرب الى منزل "عمها" الذى يمثل لها كل ما فى حياتيها فهو أبوها وأمها وكل شيء بالنسبة لها، فقد تبناها ورباها وأنفق عليها.

وسجلت ندى بكسرها لحاجز الخوف قصة طفلة يمنية أخرى ترفض الزواج المبكر وتخرج للعلن بعد قصة الطفلة اليمنية نجود التي حصلت على لقب أشجع نساء العالم في 2008م بعد خروجها عن الصمت ومطالبتها للكلاق من زوجها ورفضها لزواجها المبكر منه باعتباره مصادرة لطفلوتها وحقها في اختيار شريك حياتها.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
7440
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©