الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / لماذا يخفي الحوثيون انهيارهم المتسارع في صعدة ؟
لماذا يخفي الحوثيون انهيارهم المتسارع في صعدة ؟
الخميس, 05 يناير, 2017 07:35:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
لماذا يخفي الحوثيون انهيارهم المتسارع في صعدة ؟
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
أكدت مصادر عسكرية، أن مليشيا الحوثي تتلقى ضربات موجعة منذ عدة أسابيع في أكثر من جبهة قتالية بمحافظة صعدة، المعقل الرئيسي لهم.

وقالت المصادر لـ"يمن برس"، إن الجماعة خسرة خلال الأيام الماضية مناطق استراتيجية في صعدة، خصوصا على الشريط الحدودي من جهة البقع وأيضا علب، بمديرية باقم، مشيرة إلى أن قوات الشرعية على وشك أن تصل إلى السيطرة النارية على المعقل الرئيسي لزعيم الجماعة في صعدة، ألا وهي منطقة مران، والتي تبعد حاليا عن آخر مواقع الجيش أقل من 70 كيلو متر.

المصادر، أفادت بأن قوات الجيش نجحت مؤخرا، في فتح ثلاث جبهات جديدة، في البقع وعلب، إضافة إلى جبهات البقع، وعلب ، ما يعني أن المليشيات تواجه حاليا خمس جبهات في صعدة.

ولفتت إلى أن الأيام الماضية شهدت انهيارا كبيرا في صفوف المليشيات والتي بدت منهارة كليا، حيث لا تتمتع بأي معنويات قتالية، مؤكدا أن العائق الأكبر للتقدم هي الألغام فقط.

المصدر، قال إن قتلى الجماعة في صعدة، كثيرون، في حين يفر المئات من مواقعهم، مخلفين ورائهم الجثث والجرحى والأسلحة.

إلى ذلك، قال مصدر مقرب من الحوثيين، إن زعيم الجماعة لم يعد بمحافظة صعدة، مشيرا إلى أنه خرج منها قبل مدة طويلة، دون أن يكشف عن مكان تواجده حاليا.

وأوضح المصدر، أن قيادات الجماعة إما غادروا اليمن، أو يتواجدون في محافظات أخرى.

وفي الوقت الذي تتكبد فيه جماعة الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، في صعدة، وتفقد مساحات جديدة كل يوم، نجد إعلامها، يتحدث عن انتصارات متواصلة، خصوصا فيما وراء الحدود.

ويرى مراقبون، أن إعلام الجماعة يسعى للإبقاء على معنويات أتباعها في الجبهات، مشيرين إلى أن اعتماد الحوثيين على الإعلام مؤخرا، تجاوز 50% من المعركة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

- فيديو :







شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
16721
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©