الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / يونسيف: تجنيد أكثر من 1600 طفل منذ بدء الحرب في اليمن
يونسيف: تجنيد أكثر من 1600 طفل منذ بدء الحرب في اليمن
الثلاثاء, 18 أبريل, 2017 06:44:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
يونسيف: تجنيد أكثر من 1600 طفل منذ بدء الحرب في اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - الأناضول

 قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة” يونيسف”، اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 1600 طفل يمني تم تجنيدهم منذ بدء الحرب قبل أكثر من عامين.

جاء ذلك في بيان مقتضب نشره مكتب منظمة اليونيسف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، على حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأفادت المنظمة بأنه “خلال العامين الماضيين، تم تجنيد 1675 طفلاً في اليمن، وتم استخدامهم من قبل القوات المسلحة والجماعات المسلحة، في إشارة على ما يبدو إلى طرفي الصراع في اليمن.

ونشرت المنظمة مقطع فيديو يتضمن شهادة لأحد الأطفال اليمنيين الذين تم تجنيدهم في الحرب، مشيرة إلى أن تجنيد الأطفال في اليمن يعد واحداً من الأبعاد الحالكة للصراع في البلاد.

وقال الطفل إن عدداً من رفقائه قتلوا أثناء مشاركتهم معه في جبهات القتال، دون ذكر الطرف الذي كان يقاتل معه.

وأضاف: “منحونا الأسلحة وذهبنا إلى الجبهات، وتم تدريبنا على استخدام السلاح”، مشيراً إلى أنه أصيب بعقدة نفسية بعد مقتل عدد من رفقائه في الجبهات.

وتابع: “أتمنى أن أتعلم وأن يتم إيقاف الحرب.. رسالتي لكل طفل، مثلي أو أصغر مني أو أكبر، أن يلتحق بالتعليم”.

وتشهد عدة محافظات يمنية بينها مناطق محاذية للسعودية، حرباً منذ أكثر من عامين بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثي) والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، وأعدادا كبيرة من القتلى والجرحى والنازحين.

ومنذ 26 مارس/آذار 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد الحوثيين وقوات صالح، استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بالتدخل عسكرياً، في محاولة لمنع سيطرة عناصر الجماعة وقوات صالح على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة ومناطق أخرى بقوة السلاح.




للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
635
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©