الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الإمارات تهاجم الرئيس اليمني مجدداً وتصف ألوية الحماية الرئاسية بـ«بمليشيات جلال» ..تفاصيل خاصة
الإمارات تهاجم الرئيس اليمني مجدداً وتصف ألوية الحماية الرئاسية بـ«بمليشيات جلال» ..تفاصيل خاصة
الثلاثاء, 16 مايو, 2017 10:59:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
الإمارات تهاجم الرئيس اليمني مجدداً وتصف ألوية الحماية الرئاسية بـ«بمليشيات جلال» ..تفاصيل خاصة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - خاص
شنت الإمارات العربية المتحدة، هجوماً عنيفاً على الرئيس اليمني والجيش الوطني، واصفة ألوية الحماية الرئاسية في العاصمة المؤقتة عدن بـ«مليشيات جلال هادي».

وقالت وكالة إرم الإماراتية، إن ألوية الحماية الرئاسية ميليشيا شكلها جلال هادي نجل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لتدين له شخصيا بالولاء في محاولة لخلق نفوذ تحت ظل والده في مواجهة قوى الأمن والسلطات المحلية في عدن.

جاء ذلك في خبراً نشرته الوكالة نقلاً عن مصادر أمنية لم تسمها، اتهمت تلك المصادر ألوية الحماية الرئاسية بالتهريب المكثف للأسلحة وتهديد حياة سكان العاصمة المؤقتة عدن.

وتابعت الوكالة تم إحباط العديد من محاولات ألوية الحماية الرئاسية تهريب الأسلحة إلى عدن، شكل سببا من أسباب التوتر في المدينة إذ عمل نجل الرئيس على استغلال نفوذه لدى الحكومة الشرعية بهدف تغيير القيادات المحلية لتقوية الميليشيات التي تدين له بالولاء.

واستشهدت الوكالة بوثيقة مزورة نشرتها مواقع انفصالية، تتضمن تفاصيل عن تورط قائد لواء بأحد ألوية الحماية الرئاسية بتهريب أسلحة إلى عدن ، لكن قوى الحزام الأمني الموالية للانفصاليين والإمارات أحبطت المحاولة بضبط الشحنة في منطقة خور عميرة شمالي لحج  قادمة من محافظة تعز .

وأثار قرار عزل محافظ عدن السابق والوزير بن بريك المقربان من القيادة الإماراتية، غضب السلطات هناك، والذي اتضح عبر هجوم مسؤولين رفيعين للرئيس هادي والشرعية اليمنية واعترافهما بمجلس الانفصاليين الذي اعلنه الزبيدي مطلع الاسبوع الماضي.

وكانت وسائل إعلام إماراتية شنت انتقادات واسعة للرئيس هادي وحكومته ومستشاريه، قبل أن تصل هجماتها اليوم إلى ألوية الحماية الرئاسية.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6630
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©