الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وزير حكومي يطالب الأمم المتحدة بالضغط على المليشيات لرفع الحصار عن المطارات والموانئ
وزير حكومي يطالب الأمم المتحدة بالضغط على المليشيات لرفع الحصار عن المطارات والموانئ
السبت, 03 يونيو, 2017 11:03:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب فتح
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب فتح

*يمن برس - متابعات
طالب وزير الادارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبدالرقيب فتح، الامم المتحدة بالضغط على ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية لرفع الحصار عن مطاري الحديدة وتعز وكافة المطارات والموانئ التي تحت سيطرتها ، حتى تتمكن المنظمات الاغاثية من الوصول الانساني الى المستحقين في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرتهم والواقعة تحت حصارهم.

وأكد فتح في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبـأ) أن من شأن فتح المطارات هو الوصول الانساني السريع وتقديم المساعدات الاغاثية والانسانية الى كافة ابناء هذه المحافظات بعد ان وصل الحال في سكانها الى انعدام شبه تام في كافة مقومات الحياه.

وشدد على اهمية فتح مطار تعز وكافة الطرق البرية المؤدية الى المحافظة خصوصاً وان المحافظة محاصرة منذ ما يقارب العامين ويحدث فيها قتلى وجرحى بصورة يومية وهم بحاجة للعلاج خارج المحافظة كما نتج عن الحصار للمدينة من قبل ميليشيات المخلوع وحلفائه الحوثيين انعدام شبه كامل للغذاء والدواء، وانهيار لقطاع الصحة بشكل شبه تام.

وقال وزير الإدارة المحلية " ان قيام المليشيات الانقلابية بالسيطرة على المطارات والموانئ تسبب في انهيار كامل في عدد من القطاعات في اليمن كقطاع الغذاء والصحة والكهرباء وقطاع الخدمات، وتسبب في انتشار المجاعة ومرض الكوليرا في عدد من المحافظات، ما يستوجب على المجتمع الدولي الضغط الفوري والحازم على المليشيات للقيام بفك الحصار عن المطارات والموانئ والطرق البرية، كي يتسنى لكافة للحكومة الشرعية والمنظمات الدولية الوصول السريع الى المتضررين ومدهم بالاحتياجات الانسانية العاجلة ".

وأضاف "على المجتمع الدولي الضغط على أعلى المستويات لفتح كافة المطارات والموانئ والطرق البرية للعمل على ايصال المساعدات الاغاثية الى المنكوبين في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات كون الحاجة الانسانية لم تعد تحمل مزيدا من التأخير وان الوضع الانساني فيها بات كارثياً ".

كما اكد فتح على ضرورة فتح مطار الحديدة التي تعاني معظم مديرياتها من المجاعة ويموت فيها طفل كل ثمان ساعات نتيجة امراض يمكن معالجتها عبر تقديم الادوية والمستلزمات الطبية لمستشفيات المدينة، مشيراً ان الى فتح مطار الحديدة سوف يساعد على انقاذ المدينة من الاثار الكارثية التي تسببت بها المليشيات نتيجة حصارها لهذه المحافظة وغيرها من المحافظات.

ولفت الى ان سيطرة المليشيات الانقلابية على المطارات والموانئ تسبب في عرقلة ايصال المساعدات الانسانية وقامت المليشيات من خلال سيطرتها على الموانئ من احتجاز السفن المحملة بالمساعدات الاغاثية والانسانية لعدد كبير من المحافظات، مشيراً الى ان فتح هذه المطارات والموانئ سوف يساعد كثيراً في ايصال المساعدات ويسهم في معالجة بعض الاثار التي تسببت بها المليشيات في تردي الوضع الانساني.

واكد وزير الادارة المحلية ان المحافظات الخاضعة لسيطرة المليشيات الانقلابية تعاني كوارث انسانية كبيرة من مجاعة وانتشار للأمراض والاوبئة وزيادة في نسبة الوفاة جراء وباء الكوليرا نتيجة الحصار الذي تفرضه المليشيات على هذه المحافظات.

ودان بشده استمرار المليشيات الانقلابية بمضايقة المنظمات العاملة في المجال الاغاثي والانساني وعرقلة وصول المساعدات ونهبها، مندداً بالصمت الدولي تجاه هذه الجرائم التي وصفها بالإرهابية وغير الانسانية.

وأضاف فتح ان المليشيات تسببت في احتجاز اكثر من 63 سفينة محملة بالمساعدات الانسانية وضرب بعض السفن في الملاحة الدولية في مينائي الحديدة والصليف وقامت ايضاً باحتجاز اكثر من 530 قافلة اغاثية في المحافظات الخاضعة لسيطرتها.

واوضح ان الحكومة تولي اهتماماً كبيرا بكل ما تقدمه دول مجلس التعاون الخليجي من دعم اغاثي وانساني وترحب بكافة الجهود الدولية والاممية عبر المنظمات الدولية العاملة في هذا المجال لتحسين الوضع الانساني في كافة المحافظات.

 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1251
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©