الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / علي عبد الله صالح يتهم الإصلاح وحميد الأحمر رسميا بالوقوف وراء محاولة اغتياله في جامع النهدين
علي عبد الله صالح يتهم الإصلاح وحميد الأحمر رسميا بالوقوف وراء محاولة اغتياله في جامع النهدين
الأحد, 04 يونيو, 2017 02:40:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علي عبد الله صالح يتهم الإصلاح وحميد الأحمر رسميا بالوقوف وراء محاولة اغتياله في جامع النهدين

*يمن برس - خاص
وجه الرئيس السابق، علي عبد الله صالح أصابع الاتهام رسميا للشيخ حميد الأحمر، رجل الأعمال المعروف، والقيادي في حزب الإصلاح بالوقوف وراء حادثة جامع النهدين التي أصيب فيها صالح، إلى جانب مقتل وإصابة عدد من قيادات الدولة في العام 2011.

وقال علي عبد الله صالح في حوار مع عدد من الصحفيين المقربين منه، إن المتهم الأول في حادثة دار الرئاسة، هو قائد الجناح القبلي العسكري، الموجود حاليا في أسطنبول، في أشارة منه للشيخ حميد الأحمر.

وأوضح "صالح" أنه بصدد المطالبة بتسليم حميد الأحمر، "ومحاكمته كمجرم اغتال عدد من الشخصيات السياسية هو بأوامره وبمال من عنده" حسب قوله.

كما اتهم الرئيس السابق "حميد الأحمر" بالوقوف وراء اغتيال عدد من الشخصيات السياسية مثل الدكتور محمد عبد الملك المتوكل، وأحمد شرف الدين، وعبد الكريم جدبان، والشيخ المحطوري، وعبد الكريم الخيواني.

كما اتهم جماعة الإخوان المسلمين بالتخطيط لحادثة دار الرئاسة، مضيفا، لافتا إلى أنه بعد الحادثة وبعد نقله إلى المستشفى وجه بإيقاف أي تحرك عسكري بالذات للحرس الجمهوري.

وأشار إلى أن نجله أحمد علي كان على رأس الحرس الجمهوري، كان لديه القدرة، على الحسم، زاعما أنه كان لديه القدرة على الحسم بأقل الخسائر، مضيفا: "وكانت ستحسم بأقل الخسائر نلفلف مجموعة الإخوان المسلمين ونحطهم في السجن ما عنعدمهمش زيما هم أو نغتالهم زي ما يغتالوا، لا حطهم بالسجن اتحفّظ عليهم لأنه سلوكنا وثقافتنا السياسية وثقافتنا العسكرية وثقافتنا الإجتماعية لا نؤمن بالإغتيالات ولا نؤمن بالغدر والخيانة لا نؤمن بها، لكن تحفّظ عليه حتى تهدأ الأمور وتنتهي ردود الأفعال والله بيخارجها".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
3222
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©