الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أمهات المختطفين تكشف عن تعرض الـ9 الصحفيين لتعذيب بشع في سجون الحوثيين
أمهات المختطفين تكشف عن تعرض الـ9 الصحفيين لتعذيب بشع في سجون الحوثيين
الأحد, 11 يونيو, 2017 12:23:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
صحافيون مختطفون في سجون الحوثيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
صحافيون مختطفون في سجون الحوثيين

*يمن برس - صنعاء
كشفت رابطة أمهات المختطفين، السبت، عن تعرض 9 صحفيين مختطفين لدى جماعة الحوثي، لشتى أنواع التعذيب والإخفاء القسري.

وقالت الرابطة، في بيانها، إن يوم 9 يونيو صادف الذكرى التاسعة لاختطاف “9” من الصحفيين والإعلاميين، اختطفتهم جماعة الحوثي وحلفائها من أحد الفنادق كانوا قد اتخذوا منه مكاناً لمزاولة عملهم الصحفي.

وأفادت الرابطة إن الصحفيون “عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، حسن عناب، أكرم الوليدي، حارث حميد، عصام بلغيث، هشام طرموم، هيثم الشهاب، هشام اليوسفي” تعرضوا للإخفاء القسري لعدة أشهر وبعدها تم نقلهم لعدة سجون في أمانة صنعاء ابتداء بالبحث الجنائي ومن ثم سجن احتياطي الثورة مروراً بسجن احتياطي هبرة.

وأكدت إن المعاملة السيئة والغير إنسانية في سجن هبرة دفعت الصحفيين للإضراب عن الطعام، ليتم إخفاءهم بعد ذلك حتى ظهر أنهم في سجن الأمن السياسي الذي مازالوا محتجزين فيه إلى اليوم، موضحة أنهم تعرضوا خلال احتجازهم داخل السجون للتعذيب الجسدي والنفسي والتجويع الممنهج، ومنع الزيارات عنهم لأسابيع.

وطالبت الرابطة في بيانها، بإطلاق سراح جميع الصحفيين والإعلاميين المختطفين في سجون جماعة الحوثي المسلحة دون قيدٍ أو شرط، فحقهم في التعبير عن رأيهم حق مكفول لهم في الدستور والقانون والشرائع السماوية.

ولفتت الرابطة إلى أن هناك أكثر من 20 صحفياً مازالوا مختطفين في سجون الحوثي ومنهم مخفيين قسراً لا يعلم مصيرهم حتى اليوم، محمّلة جماعة الحوثي وصالح المسلحة سلامة حياتهم.

وكان مسلحين حوثيون قد اعتقلوا الصحفيين، عبد الخالق عمران، وهشام طرموم، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وحسن عناب، وأكرم الوليدي، وهيثم الشهاب، وهشام اليوسفي، وعصام بلغيث في 9 يونيو 2015، أثناء عملهم في غرفة بفندق “قصر الأحلام”، بمحافظة صنعاء.
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1111
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©