الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / الأسيدي: الصحفيون النازحون يعيشون ظروفا سيئة والجهات المسؤولة تواصل خذلانهم
الأسيدي: الصحفيون النازحون يعيشون ظروفا سيئة والجهات المسؤولة تواصل خذلانهم
الخميس, 15 يونيو, 2017 02:14:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
عضو مجلس نقابة الصحفيين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
عضو مجلس نقابة الصحفيين

*يمن برس - متابعات
وصف نبيل الأسيدي عضو مجلس نقابة الصحفيين شريحة الصحفيين النازحين بانهم الكثر معاناة جراء قسوة الانتهاكات التي تعرضوا لها وخذلان الجهات المسؤولة لأغلبية الصحفيين النازحين.

وقال في  مداخلة له في ندوة النازحين بمجلس حقوق الانسان في  #جنيف ان شريحة الصحفيين كانت من ابرز شرائح المجتمع اليمني التي شهدت نزوحا كثيفا ومؤلما من مناطق سكنها وبالذات النزوح الجماعي للصحفيين القاطنين في العاصمة صنعاءوالذين نزحوا الى مناطق تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية او الى الارياف بفعل قسوة الانتهاكات التي تعرضوا لها من قبل سلطة الامر الواقع في صنعاء والتي مارست ضدهم انتهاكات كثيرة على رأسها الاختطاف والاعتقال والملاحقة والقتل أيضا".

واضاف أن:  "عددا  من الصحفيين نزحوا بشكل أقل حدة من المناطق التي تقع تحت سيطرة الشرعية  الى العاصمه صنعاء بسبب مواقفهم وارائهم غير المتطابقه مع الحكومه الشرعية في حين فضل محموعه من الصحفيين النزوح من مناطق النزاع والعوده الى الأرياف قلقا على حياتهم واعتزالا للصراع الاعلامي الدائر".

وقال الاسيدي "كما لا ننسى النزوح الجماعي لمئات الصحفيين الى خارج اليمن وبالذات الى دول كالسعوديه ومصر وتركيا وماليزيا والهند وبعض الدول الاروبيه جراء استهدافهم استعدافا مباشرا من قبل المليشيات في صنعاء والتضييق عليهم واغلاق مؤسساتهم الصحفيه والتحريض عليهم بسبب مواقفهم وارائهم، والاهم من ذلك ان النسبة الاغلب من الصحفيين النازحين في الخارج يعانون من ظروف سيئه بالاضافة الى الخذلان من الجهات المسؤولة".


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1140
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©