الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قوات الجيش والمقاومة تحرر مدرسة في صرواح بمأرب كانت المليشيا تستخدمها كمعمل لتصنيع الألغام (صور)
قوات الجيش والمقاومة تحرر مدرسة في صرواح بمأرب كانت المليشيا تستخدمها كمعمل لتصنيع الألغام (صور)
السبت, 01 يوليو, 2017 09:15:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قوات الجيش والمقاومة تحرر مدرسة في صرواح بمأرب كانت المليشيا تستخدمها كمعمل لتصنيع الألغام (صور)
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - المصدر أونلاين
تمكنت القوات الحكومية يوم السبت من تحرير مدرسة في صرواح بمحافظة مارب (شرق اليمن) حولت مليشيات الحوثي وقوات صالح فصولها الدراسية إلى معمل لتصنيع الألغام والمتفجرات.
 
وقال مصدر في القوات الحكومية لـ "المصدر أونلاين" إنهم تمكنوا من السيطرة على مدرسة بقرية "نجران" في منطقة "المحجزة" شمال غرب صرواح بمأرب كانت تحت سيطرة المتمردين الحوثيين وحليفهم صالح، وعثروا على معمل لتصنيع الألغام والمتفجرات داخل القاعات الدراسية.
 
وتظهر الصور التي حصل عليها "المصدر أونلاين" استخدام ميليشا الحوثي وصالح للقاعات الدراسية وطاولات الدراسة في صناعة الألغام والمتفجرات.
 
ووثقت منظمات حقوقية محلية ودولية عشرات المعاقين وخصوصاً من الأطفال بسبب الألغام التي باتت ميليشيا الحوثي وصالح تصنعها في المدارس.
 
ومنذ بداية حروب الحوثيين قبل سنوات حولت الجماعة عشرات المدارس إلى ثكنات عسكرية ومعسكرات تدريبية ومعامل لإعادة تصنيع الألغام محليا وتطويرها كعبوات ناسفة.
 
ويواجه النازحون صعوبة في العودة إلى منازلهم في المناطق المحررة بسبب كثافة الألغام التي تزرعها مليشيا الحوثي وصالح.

يمن برس - قوات الجيش والمقاومة تحرر مدرسة في صرواح بمأرب كانت المليشيا تستخدمها كمعمل لتصنيع الألغام (صور)

يمن برس - قوات الجيش والمقاومة تحرر مدرسة في صرواح بمأرب كانت المليشيا تستخدمها كمعمل لتصنيع الألغام (صور)

يمن برس - قوات الجيش والمقاومة تحرر مدرسة في صرواح بمأرب كانت المليشيا تستخدمها كمعمل لتصنيع الألغام (صور)



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
2694
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©