الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / البروفيسور العسلي يقدم مبادرة من ثمان نقاط لوقف الحرب في اليمن
البروفيسور العسلي يقدم مبادرة من ثمان نقاط لوقف الحرب في اليمن
الثلاثاء, 04 يوليو, 2017 09:01:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
البروفيسور العسلي يقدم مبادرة من ثمان نقاط لوقف الحرب في اليمن
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - صنعاء
اقترح وزير المالية السابق واستاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء البروفيسور سيف العسلي، على من اسماهم شركاء الحرب في اليمن سواء كانوا من الداخل او من الخارج،  مبادرة اطلق عليها "مبادرة الفرصة الاخيرة".

وتتضمن مبادرة الفرصة الاخيرة للبروفيسور العسلي ثمان نقاط أبرزها ايقاف الحرب وتولي الامم المتحدة ادارة انتخابات رئاسية عاجلة .

"يمن برس" ينشر نص هذه المبادرة المقترحة التي تحمل افكارا جديرة بالدراسة والمناقشة، ونتمنى ان تحظى باهتمام اطراف الصراع، بما يؤدي الى وقف الحرب في اليمن.

"الى شركاء الحرب في اليمن سواء كانوا من الداخل او من الخارج فاني اتقدم اليكم بمبادرتي هذه و التي اعتقد انها ربما ستكون الفرصة الاخيرة لكم لتنقذوا انفسكم قبل ان تنقذوا الشعب اليمني مما يعانيه. ان هذه المبادرة تنطلق من الحقائق التالية: • لقد سقطت شرعية كل المرجعيات التي تتمسكون بها ( المبادرة الخليجية و مخرجات الحوار و اتفاقية السلم و الشراكة) لانها كلها لم تاخذ راي الشعب بها و لا مصالحه فيها.

و كانت عائقا للديمقراطية و الحكم الرشيد و غير متوازنة و متناقضة و لم تتطبق و لا يمكن ان تتطبق و قد خالفها من وقع عليها جميعهم. فان لم تعطكم هذه المرجعيات شرعية في الماضي فانها لن تعطيكم اي شرعية في المستقبل.

• الحرب شاركتم فيها جميعا. و لم تتمخض عن اي منتصر و لن تتمخض عن اي منتصر في المستقبل. الحرب لا تسقط شرعية حقيقة و لا تولد شرعية حقيقة كذلك. و ان اي شرعية من الحرب ستسقط بادي المتحاربين قبل غيرهم.

• لقد استنفدت الحرب امكانيات المتحاربين و استنفدت امكانية بقاء اليمنين على قيد الحياة. فما كان متاحا وممكنا خلا السنتين الماضيتين فانه غير ممكن في المستقبل القريب. فمن يراهن على انه بامكانه اخضاع خصهم من خلال استراتجية النفس الطويل فهو واهم. فلا نفس طويل لاي احد. و من يراهن على انه يمكنه ان يخرج من الحرب باي مكسب غير جرائم الحرب فانه واهم. اني اعتقد ان المبادرة التالي ستحفظ ماء و جه الجميع. و بالتالي فانه لا بد من التفكير فيها بعناية.

1. الايقاف الشامل للحرب الداخلية و الخارجية و بدون اي قيد او شرط مع بقاء كل الاطراف في اماكن سيطرتها و فتح كل المعابر و رفع كل انواع الحصار.

2. يتولى مجلس الامن الاشراف على وفق اطلاق النار و اتخاذ كافة التدابير ضد من يخرقه.

3. تتولى الامم المتحدة عملية واسعة للاغاثة الانسانية في جمع انحاء البلاد لمنع حدوث مجاعة واسعة.

4. تتولى الامم المتحدة الاشراف على المنافذ البرية و البحرية و الجوية مع فتحها جميع و تتولى جمع الرسوم و الضرائب فيها.

5. تتولى الامم المتحدة ادارة البنك المركزي و فيما يخص طباعة النقود و الدينين العام الداخلي و الخارجي.

6. تتولى الامم المتحدة دفع الرواتب و تفعيل قطاع الخدمات و خصوصا التعليمية و الصحية

7. تتولى الامم المتحدة ادارة انتخابات رئاسية عاجلة يشترك فيها الجميع.

8. يتولى الرئيس المنتخب اعادة البلاد الى وضعها الطبيعي و الاشراف على عملية المصالحة الداخلية و الخارجية.

انني اعتقد ان هذا المبادرة هي لصالح الجميع.

فايقاف الحرب سيوفر على المتحاربين التضحية بكوادرهم و سمعتهم و ستمكنهم من المشاركة في صنع شرعية جديدة قادرة على البقاء و الاستمرار. و في حال عدم اسراع القوى المشاركة في الحرب في ايقافها فاني اعتقد انها ستقضي على فرصة مشاركتها في اي عملية سياسية قادمة. و لن يضمن لها ذلك استمراراها في الحرب حتى لو تمكنت من الصمود مائة عام قادمة".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
5438
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©