الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / مصادر يمنية تكذب الإمارات وتكشف حقيقة العمليات التي نفذت في محافظة شبوة
أبو ظبي تزعم تنفيذ عمليات وساعة ضد القاعدة بدعم أمريكي
مصادر يمنية تكذب الإمارات وتكشف حقيقة العمليات التي نفذت في محافظة شبوة
الجمعة, 04 أغسطس, 2017 05:40:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
مصادر يمنية تكذب الإمارات وتكشف حقيقة العمليات التي نفذت في محافظة شبوة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعات
كشفت مصادر محلية في محافظة شبوة جنوبي اليمن، تفاصيل حول حقيقة إعلان الإمارات عن عملية عسكرية ضد تنظيم "القاعدة" نفذتها قوات يمنية مدربة إماراتياً، بإسناد من القوات الإماراتية والأميركية.
 
وأوضحت المصادر، لـ"العربي الجديد"، أن كل ما شهدته محافظة شبوة النفطية يوم الخميس، هو انتشار لما يُعرف بـ"قوات النخبة الشبوانية" في العديد من المدن، نافية وجود أي عمل عسكري أو مواجهات مع تنظيم "القاعدة"، الذي ينشط في هذه المحافظة.
 
واستغربت المصادر حديث أبوظبي عن "عملية نوعية"، معتبرة أن ما حدث لا يعدو أن يكون انتشاراً لقوات موالية للإمارات جرى تأسيسها وتدريبها حديثاً، وسيطرت بموجب هذا الانتشار على أبرز مناطق المحافظة، بما فيها النفطية تحت غطاء محاربة تنظيم "القاعدة".
 
وكانت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية (وام) قد نقلت، مساء الخميس، عن  مصدر في القوات المسلحة الإماراتية قوله إن قوات يمنية مسنودة من الإمارات والولايات المتحدة نفذت "عملية نوعية وكبيرة ضد تنظيم "القاعدة" في الجزيرة العربية والمنتشر في شبوة".
 
وأكد المصدر الإماراتي فرار عناصر التنظيم إلى محافظات أخرى دون أي حديث عن سقوط قتلى، مضيفا أن قوات "النخبة" سيطرت على مدن "عزان"، و"عتق" (مركز المحافظة)، و"العقلة" و"جبان" و"الحوطة".
 
واعترفت أبوظبي بعلاقتها بالقوات المنتشرة من خلال القول إن قوات التحالف تمكنت بـ"واسطة القوات الإماراتية خلال الفترة الماضية من تدريب وتأهيل وتجهيز وإعداد هذه القوات من قبائل محافظة شبوة، حيث تم جمع مجندين من عدة قبائل وتوجيههم لمعسكرات التدريب المخصصة التي قامت بتأهيل عناصر "النخبة الشبوانية" على مهارات استخدام الأسلحة والآليات".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
4196
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©