الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / المتحدث باسم التحالف العربي: الميليشيا مسؤولة عن نقص إمدادات الوقود بمطار صنعاء الدولي ..تفاصيل
المتحدث باسم التحالف العربي: الميليشيا مسؤولة عن نقص إمدادات الوقود بمطار صنعاء الدولي ..تفاصيل
الجمعة, 04 أغسطس, 2017 07:45:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد ركن تركي المالكي
المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد ركن تركي المالكي

*يمن برس - متابعات
أكد المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العقيد ركن تركي المالكي، أنه لا علاقة للتحالف بعدم توفر وقود في مطار صنعاء، لطائرات برنامج الإنماء التابع للأمم المتحدة.

معتبرا ان العاصمة صنعاء تقع تحت سيطرة مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح.

وقال العقيد المالكي إن ما نشرته بعض وسائل الإعلام بشأن تصريح مدير برنامج التنمية التابع للأمم المتحدة باليمن من أن التحالف يعرقل الإمداد بالوقود للطائرات الأممية العاملة على نقل المساعدات الإنسانية عارٍ من الصحه ويحمل في طياته الكثير من المعلومات المغلوطة.

وأوضح أن قوات التحالف تصدر وبصفة يومية تصاريح لدخول سفن الوقود والمواد الأساسية والضرورية، وكذلك المساعدات الإنسانية والطبية لجميع الموانئ اليمنية بلا استثناء، منها ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة المليشيا.

لا فتا أن آخر تصريح تم منحه للمنظمة الأممية كان بتاريخ 29 يوليو 2017م ، وتتضمن تسيير قافلة وقود طائرات من مدينة عدن إلى مطار صنعاء الدولي بمدينة صنعاء العاصمة.

وأشار إلى أن التحالف تنحصر مسؤليته في إعطاء التصاريح الواردة إليه بشأن دخول السفن للموانىء اليمنية وأن من ينظم دخولها من الغاطس حتى وصولها للأرصفة لتفريغها، هي الجهة المسيطرة على الميناء، وأن تصاريح تحركات القوافل الأممية والإغاثية على الأرض تخضع لموافقة الحكومة الشرعية بالأراضي المحررة وعناصر ميليشيا الحوثي المسلحة بالمناطق الواقعة تحت سيطرتها ، وأن التحالف لا يستهدف تحرك القوافل ومنها ناقلات الوقود عند تحركها من الموانىء إلى جميع المحافظات اليمنية.

موضحا أن التحالف يتابع وجود سبع سفن تحمل الوقود ومصرح لها بالدخول لميناء الحديدة ولم تسمح لها المليشيا بتفريغ حمولاتها مما يؤكد سعي الانقلابيين وداعميهم إلى عرقلة وصول المواد الأساسية والضرورية.

وقال انه بحسب المعلومات يقوم الانقلابيون باستغلال سيطرتهم على بعض الموانىء اليمنية لإيجاد سوق سوداء بغرض جني الأموال ودعم ما يسمونه بالمجهود الحربي في تحد صارخ لكل الأعراف والقيم الانسانية وانتهاك القانون الدولي الإنساني.



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1299
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©