الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / وزير حوثي يفتي بجواز قتل «علي عبدالله صالح» لما فيه مصلحة الانقلاب والجماعة
أعترف بالتحريض على قتل الرئيس هادي عام 2014م
وزير حوثي يفتي بجواز قتل «علي عبدالله صالح» لما فيه مصلحة الانقلاب والجماعة
الإثنين, 07 أغسطس, 2017 10:08:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
وزير حوثي يفتي بجواز قتل «علي عبدالله صالح» لما فيه مصلحة الانقلاب والجماعة
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي

*يمن برس - متابعة خاصة
اعترف وزير الشباب والرياضة في حكومة الإنقلابيين بصنعاء، حسن زيد، بتحريضه جماعة الحوثي المحسوب عليها، للقيام بقتل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إبان محاصرة الجماعة لمنزله في شارع الستين عام 2014م.

وأكد "حسن زيد" أنه ولاول مرة في حياته ينصح بقتل او سجن شخص، وقال في منشور له على فيسبوك -رصده يمن برس- : «اتصل بي الاخ صالح الصماد وكنا مجتمعين في المشترك عندما حدثت المواجهات مع حراسة عبدربه وعلى اثرها اقدم هو وبحاح على الانقلاب على الدولة، وكنا نسمع أصوات الرصاص لقربنا من الستين الغربي، عندما علمت بان المواجهات بين انصار الله وحراسة عبدربه، قلت للاستاذ صالح:  ياستاذ لاعاد يخرج عبدربه حتى لو اضطررتم لقتله ان عجزتم عن اعتقاله، خروجه بعد هذا فتنة وكارثة».

وأضاف حسن زيد: كان رد فعل متعجل وغير مدروس شرعياً لاني أتحرج كثيراً من التفكير في جواز قتل حتى القاتل لافضلية العفو، ولكن الصورة كانت واضحة عندي ..خروجه سيسبب الكوارث وهذا مايحدث.

وأوضح زيد: اليوم لايمكن ان انصح بقتل احد لاني اخاف ان أتحمل مسؤلية ولست في موقع قرار ولله الحمد الذي اعفانا من ذلك.

واعتبر مراقبون منشور "حسن زيد" بمثابة فتوى لجماعة الحوثي بجواز قتل الرئيس المخلوع المتحالف معهم، وذلك لما في خروجه عن التحالف من أثار وأضرار قد تلحق بجماعة الحوثي وسلطة الأمر الوقع التي تفرضها على معظم مناطق اليمن منذ اجتياح صنعاء عام 2014م.

واستشهد المراقبون بتحليهم، بالأزمة القائمة حالياً بين حزب الرئيس المخلوع ممثل بالبرلمان، وجماعة الحوثيين، على خلفية إدارة شؤون الدولة، وتوزيع موارد الدولة.

وكان مجلس النواب الموالي للرئيس المخلوع أحال في وقت سابق الوزير حسن زيد للتحقيق والمحاكمة، بعد اتهام الأخير للبرلمان بالخيانة على خلفية مبادرة سلام اقترحها البرلمان لإيقاف الحرب في اليمن.

يمن برس - وزير حوثي يفتي بجواز قتل «علي عبدالله صالح» لما فيه مصلحة الانقلاب والجماعة



للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
6513
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©