تابعنا :
Yemen Press يمن برس
Yemen Press يمن برس
يمن برس
الجمعة 2014/07/11 الساعة 02:32 AM
 الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / ويل للعاصمة من قناديل صعدة
عبد السلام راجح

ويل للعاصمة من قناديل صعدة
الثلاثاء, 07 يناير, 2014 09:20:00 صباحاً

العاصمة واسقاطها حلم يبشر به السيد انصاره قبيل كل فجر لرفع معنويات انصاره التي تتحطم في كل مكان وهي في ذات الوقت رفع الجاهزية القصوى لحصار العاصمة ومن ثم عودة الامامة اللعينة في اليمن وجنوب المملكة العربية السعودية.

حاول الحوثيون فتح عدة جبهات في حدود العاصمة ولكن محاولاتهم باءت بالفشل فعمدوا الى تكتيك اخر تديره افراد من الحرس الثوري الايراني وحزب الله اللبناني بمشاركة قادة الحرس الجمهوري المتضررين من الهيكلة والمؤسف ان هذا المخطط الماكر يمول من دول الجوار ومن دولة ايران لإجهاض مشروع التغيير وتدمير اليمن وتمزيقه.

جاء تقرير في صحيفة الناس يؤكد ان لقاء جمع الحوثيون وامريكيين في السفارة الامريكية وهذا اللقاء يأتي بعد لقاء جمع الحوثيون بالسفير السعودي ومن قبله لقاءات جمعتهم بالمخلوع وبعض قادة الاحزاب وهذا يؤكد سعي الحوثيون لا سقاط العاصمة في الايام القادمة.

لاشك بأن تخلي المجتمع الدولي عن دعم الجيش الحر الى جانب الابادة الجماعية التي تقودها حكومة المالكي شمال العراق هي بمثابة ضوء امريكي اخضر لإيران بأن تثبت وجودها وان تعيد امجادها في المنطقة خاصة بعد التقارب الامريكي الايراني.

ويل للعرب من هلال قد اقترب انها ساعة الصفر التي يرى فيها عفاش خلاصه ويرى فيها الحوثي تحقيق حلمه ومن ثم الانتقام من الشعب اليمني الذي سكت على جريمة مقتل شقيقه حسين بدر الدين الحوثي "النار النار والثأر الثأر".

فشل المخلوع والحوثيون في حادثة العرضي ولكنهم لم يستسلموا او يتراجعوا عن تحقيق طموحاتهم الدموية في اليمن بل يسعون جاهدين ومتأهبين للحظة التي يعلن فيها اسقاط العاصمة واليمن الشمالي بيد الحوثيون وسقوط عدن والجنوب بيد الحراكيين وفي كلا الحالتين ايران هي الكاسب الاول والمستفيد الوحيد من هذه العمليات.

الاحتفال بعيد المولد هي نقطة البداية التي سيتم خلالها ادخال الاسلحة واستجلاب العناصر الحوثية المدربة والجاهزة لهذه العملية الفريدة وخاصة بعد تلقيهم تدريبات عسكرية نوعية ومكثفة في لبنان وايران والعراق.

يزعم الحوثيون ان سيدهم لن يدخل العاصمة إلا فاتحا وهو لن يقف عن حدود صنعاء بل سيفتح الله على يديه مكة المكرمة وتحريرها من ايدي الامريكان اي انهم يعتقدون في سيدهم انه المهدي المنتظر.

ما يحز في النفس ويبعث الاسى هو السكوت المريب الذي تنتهجه القيادة السياسية تجاه الجرائم الحوثية في كل مكان وهم بهذا لن يسلموا من محاسبة الشعب اليمني لهم في حال استمرارهم في منهج الدعممة لا نه كما قيل "السكوت علامة الرضى"ولنا أن نسأل الرئيس عبد ربه هل ستسلم الشمال للحوثيون والجنوب للحراكيين, أرجوا ان يكون تخميني عاري من الصحة ,وان تكون على قدر عال من المسؤولية في حماية الوحدة والدفاع عن اليمن والضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وسلامة المواطن.

لمن لمن ..لمن كل هذي القناديل,,,لمن لمن,,,لتخريب اليمن..الموت لدعاة العنصرية والمذهبية ...اللعنة لكل اعداء الوطن والمتآمرين عليه. الحياة والبقاء والخلود لكل من يدافع عن الوطن ,وليفهم الحوثي الرسالة بأن نهايتك حتما ستكون في صنعاء ومن كذب جرب,,,بانتظار الرد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1334

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
مجلس الأمن الدولي يصدر بيانه حول عمران وأميركا تعارض صدوره وتضمين صالح وأبوالحاكم
اتفاق تعايش وإخاء بين الشيخ السلفي «محمد الإمام» وزعيم جماعة الحوثي المسلحة (نص الإتفاق)
تزايد الغضب الشعبي وارتفاع الأصوات المطالبة بإقالة وزير الدفاع ومحاكمته بتهمة «الخيانة العظمى»
صحيفة تكشف عن المواقع التي وصلت إليها أسلحة الجيش المنهوبة
الخليج: هادي هدد الحوثيين بحرب شاملة ما لم ينسحبوا من عمران خلال يومين ويعيدوا السلاح المنهوب
عالم بحار يمني: شركة دولية تؤكد نجاح توليد الطاقة الكهربائية من مضيق باب المندب «فيديو»
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
2  تعليق



2
المعلق نصر اليمن
Tuesday, 07 January, 2014 03:08:10 PM
قنديل
المعلق نصر اليمن

المعلق الحوثي رقم 1 نصر اليمن .. استفسار .. بما انك ذكرت في تعليقك التالي ..

(بل همه اقامة العدالة والحرية والكرامة لكل انسان عبر المسيرة القرءانية) .. السؤال

عن أي قرآن تتحدث هل هو قرآن فاطمة مثلما تتدعون ؟! ام القرآن الذي نزل به روح القدس على النبي محمد عليه الصلاة والسلام .. استعن بصديق ...


1
بل الويل لك
Tuesday, 07 January, 2014 12:04:36 PM

تعليق مخالف - تم حذفه من قبل إدارة الموقع






أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
 
 
 
كاريكاتير
 
 
فيديو
 


 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس - 2012 ©

برمجة وتصميم:
شبكة للحلول التقنية