الثلاثاء ، ٢٥ فبراير ٢٠٢٠ الساعة ١١:٣٨ صباحاً

التكفير سلاح المستبدين

الفت الدبعي
الخميس ، ٢١ يناير ٢٠١٦ الساعة ١٢:٢٥ صباحاً
فتوى الشيخ محمد المطاع نموذج لعقلية علماء الدين الذين يوظفون الدين بالسياسةمن أجل تحشيد الناس لصالح المصالح السياسية ..ولا يوجد عندي فرق بين الشيخ الزنداني الذي كان يمر المعسكرات لتحشيد اليمنيين لمحاربة الشيوعيين وبين الشيخ محمد المطاع الذي يحشد الناس لمحاربة من يراهم التكفيريين ...الزمن والمكان اختلف لكن العقلية الاستبدادية الدينية هي نفس العقلية ونفس التجهيل استخدام سلاح التكفير في العمل السياسي هو الفقه الذي اعتمده المستبدين لتمرير مشاريعهم الاستحواذية.
ويرجع كثير من الباحثين جذور التكفير تاريخيا في اليمن إلى المذهب الهادوي الذي حكم اليمن وكان ممارسا لهذا المنهج في بسط سيطرته على المخالفين... وإن كنت أرى أن منهج التكفير هو منهج سائد لدى علماء السنة والشيعه .علماء السعودية أو علماء إيران بلا استثناء وهو إشكالية فكرية موجوده في الفكر الإسلامي وتحتاج إلى ضبط قانوني ملزم يجرم استغلال الدين بالعمل السياسي والذي منه رفع سلاح التكفير كسيف يستخدمه الحاكم أو المستبد لفرض خياراته السياسية .وهو ما كانت جرمته مخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور بنصوص واضحه وجلية. .

عدن

صنعاء

# اسم العملة بيع شراء
دولار أمريكي 667.00 660.00
ريال سعودي 175.00 174.00
الحكومة ترفع حالة الجاهزية من الرياض والقاهرة.. رشاد السامعي