الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / إيران تهرب السلاح للحوثي وشكوك حول دور الأمم المتحدة!
محمد جميح

إيران تهرب السلاح للحوثي وشكوك حول دور الأمم المتحدة!
الاربعاء, 17 فبراير, 2016 10:14:00 صباحاً

السفينة التي ضبطتها قوات التحالف العربي أمس في البحر الأحمر، كان على متنها “أجهزة اتصال وتشفير للأغراض العسكرية”، قادمة من إيران، وفي طريقها للحوثيين عبر ميناء الحديدة.

تم تفتيش السفينة، من قبل موظفي برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة في جيبوتي. وتم التصريح لها بالذهاب إلى ميناء الحديدة، على الرغم من أنها تحمل حاويات قادمة من إيران.

الغريب أن السفينة لم تخضع فقط للتفتيش من قبل برنامج الغذاء العالمي، ولكنها كذلك مؤجرة للبرنامج لنقل مواد إغاثية.
اقتادت سفن التحالف السفينة إلى ميناء عسير، وتم تفتيش السفينة بإشراف دولي، وتم معاينة المواد المهربة.

إما أن موظفي برنامج الغذاء العالمي تواطؤوا في خرق قرار الأمم المتحدة 2216، أو أنهم قصروا في عمليات التفتيش.
وفي كل الحالات على الأمم المتحدة أن ترد على الشكوك، التي تثار حول دورها في اليمن.

بالمناسبة تعرف طهران أن محاولاتها لتعزيز جبهة وكيلها الحوثي في اليمن ذهبت أدراج الرياح، ولكنها تريد من خلال عمليات تهريب السلاح التي لم تنقطع، تريد استنزاف التحالف العربي، ولو على حساب دماء اليمنيين.

من صفحة الكاتب على الفيسبوك

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
312

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
إعلام جماعة الحوثي يهاجم المخلوع صالح: «خائن ويجب شنقه على باب اليمن»
مقتل 4 من عناصر القاعدة بغارة جوية أميركية استهدفت سيارة في محافظة البيضاء
قتلى وجرحى من المليشيا الانقلابية في غارات استهدفت مواقعهم بصرواح غرب مارب
الحوثيون يخطفون رئيس حزب «صالح» في مديرية همدان ونجله شمال صنعاء
مقتل 20 من ميليشيات الحوثي وصالح في عملية للتحالف العربي على الحدود السعودية الجنوبية
مقتل ثمانية جنود يمنيين جراء غارة جوية «خاطئة» للتحالف بصعدة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©