الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تعز... بين فترتين
عبد الإله الحريبي

تعز... بين فترتين
الاربعاء, 08 يونيو, 2016 11:33:00 صباحاً

كنت في تعز قبل أشهر، وأقصد المدينة المحاصرة، ذلك أنني من أرياف تعز، مكثت فيها أكثر من شهرين، عايشت خلالهما مجازر المليشيات في أحياء الكويت و26 سبتمبر والضبوعة، وكانت المقاومة والجيش الوطني يعانيان من ضعف الإمدادات، وربما انعدامها.
على رغم كل الحصار تجد الإنسان في هذه المدينة مؤمناً بحتمية الانتصار، مهما كانت صعوبة الأوضاع، يرفد المقاومة والجيش الوطني بما يستطيع.
بعد تلك الفترة، تم تحرير مناطق مهمة واستراتيجية في المدينة، وهي الحصب ووادي الدحي وبير باشا والمطار القديم وجزء من منطقة الضباب، وهو الجزء الأكبر، وتم تحرير كثير من المرتفعات التي كانت المليشيات الإجرامية تستهدف المواطنين بالقنص والقصف منها. وفي الفترة الثانية، وهي هذه التي أعيشها، بدت ظروف المعاناة أقسى في جوانب كثيرة للمقاومة وللمواطنين، وجرائم المليشيات ما زالت تتواصل، تضرب الأسواق وأماكن تجمعات المواطنين، ورجال المقاومة الشعبية يصدّون هجماتهم على المدينة في جبهات المواجهة المختلفة، وخصوصاً الشرقية والشمالية، ويضطر شباب المقاومة للرد على هجمات المليشيات الحوثية العفاشية بهجوم مضاد، وإخراج المليشيات من مواقع تمركزها التي تمكنها من شن هجمات على المقاومة، وعلى بعض أجزاء المدينة المنكوبة والمحاصرة.
صمود تعز أسطوري خيالي، لم يكن يتوقعه قادة المليشيات الحوثية العفاشية، وها هو رمضان آخر يأتي وتعز تحت القصف، لكنها تزداد قوة وثباتاً وإصراراً على تحرير ترابها من دنس المليشيات الطائفية والقبلية الآتية من شمال الشمال.

"العربي الجديد"

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
565

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
المخلافي : بحاح من دمر اقتصاد البلاد والحكومة تعالج الأوضاع بعد رحيلة
شقيق «عبدالملك الحوثي» يتدخل بمدرعات وقوات خاصة في «همدان» بعد اشتباكات بين قيادات حوثية
«أبو الزهراء الموسوي».. أهم شخصية إيرانية تشرف على مراكز عقائدية بصنعاء
المليشيا الانقلابية تُجبر مشائخ وأعيان المحويت على تجنيد أكثر من ألفي مقاتل
مواطنون في حجة يرفضون تجنيد أبنائهم تحت ضغط مليشيات الحوثي
مليشيا الحوثي تمنع أسر المختطفين في الأمن السياسي بصنعاء من إدخال ملابس الشتاء
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©