الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / أبو علي الحاكم في عمران...!!
محمد جميح

أبو علي الحاكم في عمران...!!
الأحد, 14 أغسطس, 2016 10:23:00 صباحاً

إحدى قرى مديرية عيال سريح في محافظة عمران، كانت أول معاقل الحوثيين ، تحوث أهلها منذ فترة طويلة، وكانوا أول من أعلن الولاء للحوثي قبل أن يعلم الناس من هو الحوثي.

قدموا تضحيات في الحروب الست، وكانت القرية نقطة الانطلاق لغزو عمران.

يضرب بأهلها المثل في الانقياد للحوثي، وكان أبو علي الحاكم يزورها باستمرار.

منذ بداية الحرب الحالية قدموا الكثير من أبنائهم للجبهات وكانوا ممن يحرض أبناء عمران على القتال مع الحوثيين.


قبل أيام دفنوا عدداً من أبنائهم، الذين قضوا في حروب عبدالملك.

أمس حضر اليها أبو علي الحاكم وطلب من أهلها العمل على حشد الناس من عمران للقتال في فرضة نهم وطالبهم بالتوجه للقتال .
فكان لافتاً عدم احتفاء الأهالي به كعادتهم، وقد جاء ردهم صادماً للحاكم.

قالوا له: أخبرنا أولاً أين المفقودون من أبنائنا. لن نجهز مقاتلاً واحداً قبل ذلك.

انسحب الحاكم على الفور، وبقي معهم أحد مقربيه يقنعهم.

وممَّا قال لهم:
" اذا لم تعززوا بمقاتلين إلى نهم فثمن الاستسلام باهظ، كوادرنا قتل الكثير منهم، ونعاني من خذلان عسكر صالح".

وفي الأخير كان رد أعيان القرية صارماً: هاتوا المفقودين أولاً، أحياء أو أمواتاً .
ومما قالوا: قدمنا 79 شهيداً، و٥٥ مفقوداً، و18 أسيراً، أثناء العدوان .
هاتوا المفقودين أولاً...

هذه قصة قرية واحدة من آلاف القرى التي جنى على أبنائها آل "ظلام الدين".

عندما تكون تلك هي الحال، نفهم لماذا تُفبرك قناة المسيرة صور السيطرة على جبال نجران.
المعنويات المنهارة لا ينفع معها الكذب.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1059

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحكومة الصينية تعفي اليمن من الديون المقدرة بأكثر من 700 مليون يوان
صالح يعتبر استهداف كوادره إرهاباً ويقدم قائمة بـ 44 ناشطاً حوثياً من المسيئين لحزبه
مليشيا الحوثي تشكل غرف عمليات لاستقطاب الأطفال والزج بهم في جبهات القتال
نجاة نائب رئيس الوزراء «جباري» من محاولة اغتيال في منطقة طور الباحة بلحج
«الحوثي» يستعد لمحاكمات جماعية لأتباع صالح تمهيداً لتغيير الخريطة السياسية لصنعاء
محافظ تعز: الإمارات هي السبب في تعثر المعركة والتحالف العربي لا يدعم القوات الحكومية في المحافظة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©