الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / خامنئي: سنقضي على إسرائيل خلال 25 عاماً و"التكفيريون" هم الذين قتلوا السُّنة في حلب
محمد جميح

خامنئي: سنقضي على إسرائيل خلال 25 عاماً و"التكفيريون" هم الذين قتلوا السُّنة في حلب
الاربعاء, 14 ديسمبر, 2016 08:52:00 مساءً

قال المرشد الأعلى الإيراني اليوم في بيان نشر على موقعه الرسمي بأن إيران ومعسكر المقاومة سوف يقضون على إسرائيل خلال 25 عاماً. هذا أمر جيد، قولوا يا رب.
كان قائد قوات الباسيج في الحرس الثوري الإيراني السابق، العميد محمدرضا نقدي، قد قال إن إسرائيل لن تبقى بعد عام 2025، اي أن زوالها سيكون بعد تسع سنوات، فيما أعلن القيادي في فيلق سيد الشهداء التابع للحرس الثوري، محمد علي فلكي، أنه تم انشاء «جيش التحرير الشيعي» بقيادة قائد فيلق القدس، اللواء قاسم سليماني، للقضاء على إسرائيل خلال 23 عاماً.
لو فقط يضبط الإيرانيون المدة التي سوف تزول فيها إسرائيل، حتى يزل الإشكال!
نعود لـ"ولي أمر المسلمين"، السيد خامنئي، الذي قال: إنه إذا كانت أمريكا هي "الشيطان الأكبر"، فإن حلفاءها في المنطقة هم "الشياطين الصغار". جميل.
لكن هناك سؤال: هل حليفه حيدر العبادي، المتحالف مع أمريكا يعد من جملة "الشياطين الصغار"؟ علمها عند خامنئي نفسه.
على كلٍ...
القنبلة التي ألقاها نائب الإمام المهدي، والمرشسد الأعلى في إيران السيد علي خامنئي اليوم هي: أن الذين قتلوا السنة في حلب خلال الأيام الماضية هم التكفيريون، وليس المليشيات الشيعية، التي تسميها إيران "المقاومة الإسلامية".
زمان...كنت صغيراً أستمع لرجال الدين، وأتخيل الملائكة على صورهم، ومع كل هذا الكذب، تهتز الصورة.
ربما لـَفَّتْ الشياطين على رؤوسها عمائم سوداء أو بيضاء.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1506

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الحوثيون يتوسلون «قبائل نهم» لمنع زحف الجيش الوطني وطائرات التحالف تمرغ تعزيزاتهم
مقتل 12 حوثيا بغارات للتحالف العربي في «هيجة الجن» بتعز
انتشار مرض جديد في اليمن.. 3 وفيات بمرض الخناق
موظفون بجامعة صنعاء يروون بعضاً من الممارسات الإقطاعية لجماعة الحوثي
حكومة الانقلابيين بصنعاء تجمد الحسابات البنكية لطيران اليمنية ويمن موبايل وكمران وتطالب البنوك بنقل الارصدة لحساب خاص
مقتل قيادي حوثي في جولة ريماس وسط العاصمة صنعاء
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©