الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / هل يُمكن أنْ يحدّث انقلابُ في عدن؟
محمد المياحي

هل يُمكن أنْ يحدّث انقلابُ في عدن؟
الخميس, 16 فبراير, 2017 04:04:00 مساءً

روائح الطبخات القذرة بدأت تتصاعد بشكلٍ مخيف، من عدن، من سراديب الصبيان تنبعث مخططات الفصل الجديد من الفوضى، ثمّة نزوعات انقلابية جديدة لا تخطئها عيون الدجاج تستهدف مؤسسة الرئاسة، هذا شغل أحفادُ الخطيئة، العقل الأرعن ينتفخ في عروسة البحر، الخيال السياسي المتقيح يحاول استدعاء سحابة دم جديدة يُدفنُ فيها عدن، من قلبِ الفريق الرئاسي ستحدث الكارثة ، ليس هناك ما يبعثُ على الاطمئّنان، أحافير تجار الدم تتوسع وهذا ما يُنذر بمأساة جديدة..!
هادي بكُلّ حمولاته يمثل الحزام الدستوري الوحيد لهذا البلد الغارق في الدم، هل نحن بحاجة لتكرار تلك الفكرة التي يفقهها طلاب المراحل الابتدائية والتي تقول: بأن تجاوز الرئاسة ممثلة في رمزية هادي أو محاولة تقويضة سيدخلُ البلاد في أدغال جديدة من الصراع اللامتناهي، هل هناك من يتعامل ببلادة مع فكرة بسيطة ومركزية كهذه، ويسعى لاعادة اليمنيين نحو نقطة الصراع الاول؟
أحاط هادي ذاته بنخبة سياسية رثة، متضادة وبلا أي ملامح، هذا فريق رئاسي يحمل بذور فنائة، عدن أنموذج لهذا المزيج الحامض، نحن في ظرف ملعون ولدينا سفينة تقود المواجهة وهي ذاتها مليئة بالمتحاربين..
ما زال ثمة وقت لعمل شيء يحولُ دون انفجار عدن، تنظيف الرئاسة من الحشرات السامة، القبض على مؤسسة الجيش والأمن بذكاء، اعادة ترتيب كل شيء ، من أعلى رتبة عسكرية حتى عامل النطافة في غرفة هادي، كل شيء في عدن بحاجة للتفتيش فيه واعادة تصفيفه بشكل يمنع تغول أنصار الدم، هذا مصير بلد وأمة من الناس، ما من أحد لديه طاقة لتحمل مزيد من الجنون والعبث..
يجب أن نفعل شئيا قبل أن تُطلّ المأساة بظلالها المروعة ومظهرها البشع.. "


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
717

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
عقوبات أمريكية على كيانات مرتبطة بإيران زورت ما قيمته ملايين الدولارات من العملة اليمنية
بالأسماء والتفاصيل.. الكشف عن خفايا التعذيب في سجون المليشيا الانقلابية بصنعاء
جماعة «الحوثي» تتعقب 4 من قياداتها فرت من جبهة نهم شرق صنعاء ..تفاصيل
التحالف العربي يعلن عن تشكيل لجنة لمتابعة طلبات المتضررين من الغارات في اليمن
في حادثة غير مسبوق.. الحوثيون ينتهكون الاعراف والاخلاق ويختطفون فتاة في عمران
النائب أحمد سيف حاشد يعلن اعتصامه في منزله ويكشف تعرضه لتهديدات بالاعتقال والاعتداء
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©