الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الموت لإسرائيل!
محمد جميح

الموت لإسرائيل!
الأحد, 24 نوفمبر, 2019 06:55:00 مساءً

يعرف أهالي صنعاء العمائر الجديدة التي بناها هوامير فساد مسيرة النهب الحوثية، خلال سنوات قليلة.

‏يعرفون أسراً كانت تعيش في بيوت إيجار في فقر شديد، وهي اليوم تملك شركات كبيرة للاستيراد والتصدير.

حدثني مصدر من صنعاء أن أعداداً كبيرة من تجار المدينة مغيبون في سجون المليشيات، لإرغامهم على دفع إتاوات بالملايين مقابل الإفراج عنهم، فيما تم سجن بعضهم، لأنهم لم يتبرعوا للمولد النبوي.

ومن تمكن من الهرب، ترك وراءه أمواله التي صادرها لصوص المسيرة تحت ذريعة مصادرة أموال المرتزقة.



‏المسخرة الحقيقية أن هؤلاء يلعنون اليهود، في وقت تقوم فيه إسرائيل بسجن رئيس وزراء سابق، وستحاكم اللاحق بتهم فساد.

ألا إنه لا يحق لفاسد دخل صنعاء حافياً قبل خمس سنوات، ثم اشترى خلال سنتين مربعات سكنية كاملة، وأسس شركات استيراد وتصدير أن يلعن دولة تحاكم فاسديها وتدخلهم السجون.

‏لمن الموت إذن؟

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
20

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©