الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / علمانيتنا غير
عبدالمجيد السوادي

علمانيتنا غير
الخميس, 01 نوفمبر, 2012 04:50:00 مساءً

عندما نقول لزعما العصابات وللحكام ولكل ظالم كما قال مكسمليان روبسبير للويس الستاشر هناك الكثير من الجوعى ومحتاجه للاكل وانت لوحدك تأكل مايكفي 100 شخص " فهذا لايعني اننا نتّبع علمانية روبسبير بل اخذنا قوله يوم كان ضعيفا وسنستشهد باقول معارضيه يوم ان كان قويا ..

وعندما نقول كما قال ابن علون للملك (عمر بن علي بن رسول)
فانظر إليهم فعين الله ناظرة هم الأمانة والسلطان مؤتمن
عار عليك عمارات مشيدة وللرعية دُوركلها دمن هذا لايعني اننا تصوفنا ..

وعندما يستخدمون الدين لقتل الناس لاضير في ان نقول كما قالت وفاء سلطان "خسرت ثقتي بإلههم"

وان ضايقتكم مقولتهم المشهوره ( الدين لله والوطن للجميع ) فنحن لن نقولها بل سنقول الدين لله والوطن لله والله للجميع فلا تزايدو علينا باسمه وهو لنا جميعاَ ..

فدولتنا ايها الاحبه تستطيع ان تحاكم العالم في مجال الطب ان افسد لانه لايملك سوى مشرطه وسماعته ولكنها لا تستطيع ان تحاكم رجل الدين ان افسد فسيسقط عليها حكم بالرده وحينها تشتعل الحرب والامثله كثيره والاعتراض ليس هنا على التدين بل على المتيدين ولن يكون عدلا ان يكون لرجل الدين قداسه اكثر من عالم الطب وكله في الاخير علم وهنا يكمن الخلل ...

ان كان الدين حقاً يضمن لي ان اعيش حرا غير فقير ويضمن للاقليات حقهم وللمراءه فلا تحاول ان تقنعني بكلامك كثيرا اريد ان التمس هذا على ارض الواقع ولكنني لم ارى واسمع ممن يدعون التدين الا كما قال ابو نواس "ماصح عندي من جميع الذي **** يذكر إلا الموت والقبر

دعونا نعبث بعقولنا قليلا لعلنا نصل بالتفكير الى مالم تصلوا اليه بالتكفير فلسنا ملزمين بماقاله الاموت .
ولسنا مجبرين ان نتبع نهج كل من ادعى العلمانيه ولسنا مجبرين ان نطبق نظامه ولن نتعب انفسنا كثيرا لنقراء لهم ونقنع الناس بماقالوا فالبحر يختلف عن النهر وكلهم ماء والجبل يختلف عن الصحراء وكلهم تراب واليمن تختلف عن امريكا وكلتيهما دول ...

في الحقيقه نحن لانبحث عن دين غير دين الله ولكننا نبحث عن الله في هذا الدين ...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
951

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
2  تعليق



2
رائع كلامك
Thursday, 01 November, 2012 05:41:17 PM





1
القساوسه المتاسلمون
Thursday, 01 November, 2012 05:23:06 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©