الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الشعب اليمني بين دولة كلفوت ودولة باسندوه
أنور معزب

الشعب اليمني بين دولة كلفوت ودولة باسندوه
الاربعاء, 13 مارس, 2013 08:40:00 صباحاً

اليمن وكما يعلم الجميع بلد العجائب والغرائب وقد احتلت اليمن المرتبة الاولى في ذلك وكيف لا والابراج الكهربائية وانابيب النفط والغاز تتعرض للضرب بشكل يومي والغرابة والعجيب في الامر ان الحكومة تعرف الاشخاص الذين يقومون بتلك التصرفات الخارجة عن النظام والقانون والانسانية بالاسم ومع هذا فهي اي حكومتنا الرشيدة تقف موقف المتفرج مثلها مثل الشعب اليمني المغلوب على امره وعاجزة عن القيام باي دور وبما من شأنه ايقاف تلك الهجمات المتكررة والتي اصبحت بصورة يومية على الابراج الكهربائية وانابيب النفط والغاز .

الحكومة لجأت الى الاسلوب القديم الذي كانت تتبعه الحكومات السابقة في تعاملها مع الخارجين عن النظام والقانون الذين يقومون بضرب الابراج الكهربائية الا ان هذا الاسلوب لم يجدي نفعا بل شجع أولئك النفر بقيادة العم كلفوت الى زيادة الضربات وزيادة المبالغ التي يريدونها من الحكومة .

البش مهندس الشيخ الاستاذ الاسطورة كلفوت كل مايمتلك من الامكانيات لاتتعدى العشرة اشخاص وكم سلاح شخصي ومع هذا نجده يضرب الابراج الكهربائية وانابيب النفط والغاز ويصول ويجول متى شاء وكيف شاء ويطلب مايشاء ونجد الحكومة بامكانياتها التي لاتقارن مع امكانية كلفوت تقف عاجزه مستسلمة ولسان حالها يقول ( كم تشتي ياشيخ كلفوت !) .

ان تعامل الحكومة بهكذا اسلوب مع فئة خارجة عن النظام والقانون يجعلنا نتسأل والسؤال هنا هو من يطرح نفسه وهو: لماذا تقف الحكومة دائما بموقف المتفرج وعاجزة عن القيام بأي دور لمعاقبة مثل هذه العصابات ولماذا لا تفرض الحكومة اشد العقوبات على هذه العصابات وحتى تكون عضة وعبرة لمن تسول له نفسه العبث بامن الوطن واستقراره ولماذا نجد الشيخ الاستاذ المهندس الاسطورة كلفوت ورغم شحة امكانياته والتي لاتقارن مع امكانيات الحكومة الضخمة والهائلة هو صاحب القرار والحل والعقد بيده والحكومة دورها يقتصر فقط على تلبية جميع متطلباته !؟ فهل ياترى الحكومة عاجزة الى هذا المستوى !؟ ام ان هناك ايادي خفية نافذة وقد تكون من رجالات الدولة نفسها تلعب هذه اللعبة القذرة وتكسب من ورائها الملايين !؟

احد الشباب وعبر الفيس بوك وتعبيرا عن استيائة من فشل الحكومة في ايقاف الباشا كلفوت عبر بمنشور قال فيه (بان لجنة الحوار رصدت للشيخ / كلفوت اذا لم يفصل الكهرباء خلال انعقاد مؤتمر الحوار الوطني 1000 دولار لليوم الواحد ومع هذا فان الشيخ كلفوت الى الان رافض الالف الدولار مطالبا باكثر من هذا المبلغ وهناك وساطات بين لجنة الحوار والاخ كلفوت ... قولوا ياااارب ان الوساطه تنجح والشيخ كلفوت يقبل بالالف الدولار) .

يقال اذا لم تستحي فاصنع ماشئت ويقال رحم الله امرئ عرف قدر نفسه وبكلمة اخرى مسئولياته وحكومتنا المبجلة لم تستحي على نفسها ولم تعرف قدر مسئولياتها وكلفوت هو الآخر لم يستحي على نفسه ولم يعرف قدره نفسه كانسان يمتلك ولو جزء بسيط من معاني الانسانية والشعب اليمني المغلوب على امره بين دولة كلفوت ودولة باسندوة يعاني الأمرين بانتضارالفرج القريب من رب العالمين رب باسندوه ورب كلفوت ..ولاحول ولاقوه الا بالله العلي العظيم

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
960

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
Thursday, 04 April, 2013 11:03:09 AM







أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




الخبر بوست
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©