الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / أمهات المختطفين تدين الدفن الجماعي لضحايا كلية المجتمع بذمار
أمهات المختطفين تدين الدفن الجماعي لضحايا كلية المجتمع بذمار
الاربعاء, 04 ديسمبر, 2019 01:24:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
بيان أمهات المختطفين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
بيان أمهات المختطفين

*يمن برس - متابعة خاصة
أدانت رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا، دفن مليشيا الحوثي لبقية ضحايا سجن ذمار دون السماح لأهاليهم التعرف على هوياتهم وملامحهم. 

وقالت الرابطة في بيان لها حصل "يمن برس" على نسخة منه إنها لم تشعر بالحزن والألم كما شعرت به اليوم بدفن العشرات من أبنائهن دون التعرف على هوياتهم أو ملامحهم.

مضيفة "فكيف لقلب الأم أن يصدق أن فلذة كبدها دفن دون أن تعلم! بعد أن اختطف وأخفي لسنوات من قبل الحوثيين ومنعوا عنها زيارته والاطمئنان عليه، ثم يأتي طيران التحالف ليقتلهم في ليل حالك بعدة غارات جوية ويلاحق بصواريخه من حاول النجاة ويرتكب جريمة ضد الإنسانية".

وطالبت أمهات المختطفين، المنظمات الدولية والمحلية القيام بمسؤولياتهم تجاه قضية أبنائهن المختطفين والمخفيين قسرا الذين قتلوا تحت القصف والذين يموتون في السجون جراء التعذيب والذين ما زلوا في السجون حتى اليوم.

ودعت اللجان الدولية والمنظمات والأمم المتحدة إلى فتح تحقيق دولي في قضايا الاختطافات غير القانونية وقصف طيران التحالف العربي للسجون دون رداع أخلاقي أو إنساني.

وكانت الرابطة قد أصدرت تقريرها الأخير حمل عنوان “القبر الكبير” تضمن إحصائيات للضحايا والمصابين وقصص وثقتها الرابطة للضحايا وأسرهم، وطالبت فيه بإجراء تحقيق دولي عاجل ومحاسبة المرتكبين للجريمة، و إنقاذ بقية المختطفين والمخفيين قسرا وسرعة اطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

ودفنت مليشيات الحوثي، في محافظة ذمار، الثلاثاء، 71 جثة لأشخاص كانوا “معتقلين وأسرى” لديها وقتلوا في قصف للتحالف العربي قبل 3 أشهر، حيث حفرت جماعة الحوثي سبعة أخاديد كبيرة يحتوى كل أخدود على “10” قبور صغيرة و تم دفن المختطفين دون أن يتعرف أهاليهم على جثثهم.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
512
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©