الصفحة الرئيسية / شؤون محلية / قوات حكومية ضخمة تصل مشارف عدن استعداداً لدخولها
قوات حكومية ضخمة تصل مشارف عدن استعداداً لدخولها
الاربعاء, 04 ديسمبر, 2019 04:47:00 مساءً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
قوات عسكرية في أبين
أَضغط هنا لمشاهدة الصورة بحجمها الأصلي
قوات عسكرية في أبين

*يمن برس -أبين
وصلت قوات تابعة للحماية الرئاسية مدينة عتق مركز محافظة شبوة، اليوم الأربعاء، في طريقها إلى العاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.


وقالت مصادر عسكرية إن قوة عسكرية يقودها قائد التسليح في ألوية الحماية الرئاسية المقدم ركن: سعيد صالح بن معيلي المأربي بن معيلي وصلت بلحاف في طريقها إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وذكرت المصادر أن تلك القوات تتكون من 60 طقم وعربة على متنها أسلحة متوسطة وثقيلة ومئات الجنود.
ومن المقرر أن تتمركز القوة بمعسكر قوات الحماية الرئاسية بمعاشيق.

وكانت تعزيزات عسكرية سعودية وصلت أمس الأول الاثنين إلى مقر التحالف بالبريقة في عدن.
 

وتأتي هذه التعزيزات في إطار عملية التموضع المتفق عليها مؤخرا بين السعودية والإمارات، شريكتها في التحالف العربي.


وفي 5 نوفمبر / تشرين الثاني جرى توقيع اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا، والمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا.

ويشمل الاتفاق على بنود رئيسية، إضافة إلى ملحق للترتيبات السياسية والاقتصادية، وملحق للترتيبات العسكرية وآخر للترتيبات الأمنية بين الطرفين التي شهدت قواتهما خلال الفترة الماضية نزاعا عسكريا وتبادلا للسيطرة على عدة مدن جنوبية خاصة عدن.

وينص الملحق العسكري، لاتفاق الرياض على نقل جميع القوات العسكرية التابعة للحكومة والتشكيلات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي في محافظة عدن إلى معسكرات خارج محافظة عدن تحددها قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن، وتوجيهها بموجب خطط معتمدة وتحت إشراف مباشر من قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن.

ويستثنى من تلك القوات اللواء الأول حماية رئاسية والذي يناط به مهمة حماية القصور الرئاسية ومحيطها وتأمين تحركات الرئيس هادي، وتوفير الحماية الأمنية لقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن تحت إشراف قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1878
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©