الصفحة الرئيسية / علوم وتكنولوجيا / علماء يكتشفون "فيروساً غامضاً" جيناته غير معروفة نهائياً
علماء يكتشفون "فيروساً غامضاً" جيناته غير معروفة نهائياً
الخميس, 13 فبراير, 2020 12:55:00 صباحاً

النشرة البريدية:
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
علماء يكتشفون "فيروساً غامضاً" جيناته غير معروفة نهائياً

*يمن برس - متابعات
اكتشف علماء فيروسا، وصفوه بـ"الغامض"، في البرازيل، بعدما وجدوا أن جيناته غير معروفة نهائيا ولم يتم توثيقها من قبل في الأبحاث الفيروسية. ووفق ما ذكر موقع "ساينس أليرت"، فإن الفيروس أطلق عليه اسم "يارا"، نسبة إلى شخصية "يارا ملكة الماء" في الأساطير البرازيلية، من بحيرة بامبولها، وهي بحيرة اصطناعية في مدينة بيلو هوريزونتي البرازيلية. وتابع "قد لا يمثل الفيروس أي خطر، لكنه يبقى إلى حدود الساعة غامضا، تماما مثل حورية الماء في الأسطورة". ويقول العلماء، في ورقة بحثية، إن "يارا" يشكل "سلالة جديدة من فيروس الأميبا ذي الأصل المحير". وسبق للعالمين، اللذين اكتشفا "يارا"، أحدهما أخصائي في علم الفيروسات بجامعة "إيكس مارسيليا" في فرنسا والآخر من جامعة ميناس غيرايس بالبرازيل، أن توصلا إلى فيروس مشابه يدعى "توبان" وينتشر في المياه. وقالا إن فيروس يارا فريد من نوعه لاعتبار واحد، وهو أن جيناته غير معروفة نهائيا. ووجد فريق الباحثين أن أكثر من 90 في المئة من جينات يارا لم يسبق توثيقها من قبل، حسب "ساينس أليرت". وأوضح أن الأبحاث ما تزال جارية بشأن هذا الفيروس المستجد، لمعرفة مصدره ومخاطره.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك






شارك الخبر أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة الخبر
1500
لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:

تعليقات حول الخبر
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.





 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2020 ©