الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / صالح وتعامله الإيجابي مع قرار مجلس الامن الدولي 2216
خالد القح

صالح وتعامله الإيجابي مع قرار مجلس الامن الدولي 2216
الثلاثاء, 21 أبريل, 2015 10:18:00 صباحاً

بعد 25 يوم من بداية عاصفة الحزم أطل علينا الشاب المراهق من إحدى كهوف مران عبر قناة المسيرة
يكيل السب والشتم لقوات التحالف تارة وأمريكا وإسرائيل تارةً أخرى.

وما أن انتهينا من متابع الخطاب الممل حتى طل علينا مراهق الإعلام المخلوع عفاش بمقابلة وعبر قناته الإخبارية ويبدي استعداده للتعامل الإيجابي مع قرار مجلس الأمن.

قبل الخوض في فحوى قرار مجلس الأمن على المخلوع إخبار الشعب عن الطريقة الإيجابية التي سيتعامل بها لقرار مجلس الأمن.
هل سيعيد مؤسسات الدولة المسيطر عليها التي استولى عليها بانقلاب غاشم؟
في حالة أنهاء انقلابه وأعاد مؤسسات الدولة والأسلحة المنهوبة وعاد الرئيس الشرعي ليمارس عمله من القصر الرئاسي بشكل طبيعي. سيكون عليه تنفيذ البنود والشروط الأخرى من مسودة البيان.

إعادة الأموال المنهوبة:
60 مليار دولار مجموعة الأموال المنهوبة والتي أعلنتها الأمم المتحدة.

لا شك بأن هذه الأموال من مال وثروات الشعب اليمني العظيم.

للعاطلين عن العمل نصيب من هذه الأموال
الطالب الجامعي في الخارج ، الجندي المرابط في ميادين الشرف ،المدرس ،الموظف ،المغترب ،الشرطي ، رجل المرور وعامل النظافة كل لك عليهم دين وعليك إرضاء كل هؤلاء
هل ستكفي ال 60 مليار دولار الجنود الذين قضوا نحبهم في حروبك العبثية ناهيك عن عشرات الآلاف من المواطنين المهجرين من منازلهم التي دمرتها حروبك العبثية في الشمال والجنوب؟

في حالة أعدت لكل هؤلاء مظالمهم عليك أن تخضع للمسائلة القانونية من أين لك هذا. .
(الحصانة ):
في 2011 خرج الشباب إلى ساحات الحرية .
وبصوت واحد قال الجميع ارحل كفاية .
اترك الشعب يحكم نفسه بنفسه.
خرجوا بصدور عارية لا يملكون السلاح وحتى السلاح الأبيض تخلوا عنه رغم وجود الأسلحة ولكن عنوان ثورتهم سلميه.
لم تسمع لصوتهم ولا لثورتهم التي أبهرت العالم بسلميتها.

لم تتمالك نفسك حتى أرسلت بلاطجتك فقتلتهم بجمعة الكرامة وأمام مجلس الوزراء واحرقتهم في تعز وعلى مشارف صنعاء.

كتم الشعب غيضه ومنحك حصانة مقابل أن تكف اذاك عنه.
لكن في المقابل قابلت كل هذا الكرم بجد ونكران. فحركت القاعدة في الجنوب ومن كانوا يوما خصومك في الشمال . حركت كل ثعابينك لكي تلدغ بها شعبك الذي اكرمك وحصنك من أي ملاحقة قانونية.

لم تكتفي بهذا ولكنك عملت جاهدا على انقلاب غاشم على الشرعية الدستورية وعلى الرئيس الذي أنت من رشحه ليخلفك.

انتقمت من الجيش الذي قال لك كفى لقتل شعبك ، من المواطن الذي خرج يوما مطالبا برحيلك لم تكتفي بكل هذا بل احتجزت الحكومة والرئيس مساوئك كثيرة ولكني سأكتفي بما ذكرت أعلاه
ومن بنود القرار إلغاء الحصانة .
إذا عليك تسليم نفسك لأقرب مركز شرطة ومثلك كمثل أي مواطن عادي إن عملت هذا واحتكمت للقانون اليمني
سنطالب لك بمحاكمة عادلة لك ولزمرتك وعلى شاشات التلفزة ليعلم العالم أجمع بان القانون اليمني يطبق على الصغير والكبير.

هذا جزء من قراتي لتعاملك الإيجابي مع القرار الدولي وإن كانت لك نوايا مبيته فهذا طبع اللئام امثالك.
وعليك ان تعي بأن هذه الأيام والأحداث المؤلمة التي تمر بها البلاد هي فاصلة بحياتك
خياران لا ثالث لهما.

الامتثال للعدالة والقانون.
أو أن تواجه مصيرك المحتوم. ..
عاش الشعب
وعاشت اليمن
واللعنة والموت على الخونة العملاء.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
2630

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©