الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / الحوثيون وحليفهم صالح مطالبون أكثر من أي طرف آخر بالإلتزام بـ"الهدنة"!
نبيل سبيع

الحوثيون وحليفهم صالح مطالبون أكثر من أي طرف آخر بالإلتزام بـ"الهدنة"!
الاربعاء, 13 مايو, 2015 03:32:00 مساءً

الحوثيون وحليفهم صالح مطالبون أكثر من أي طرف آخر بالإلتزام بـ"الهدنة" وعدم تحمل مسؤولية خرقها تحت أي ظرف من الظروف حتى لا يستغل الطرف الآخر المتمثل في السعودية وحلفائها ذلك لفرض حصار أشد وأكثر كارثية على اليمن واليمنيين من الحصار الذي عانينا ونعاني منه منذ شهرين.

وإيران، التي تشكل الحليف الإقليمي للحوثيين، مطلوب منها أيضاً أن تحترم هذه الهدنة ولا تحاول خرقها بإيصال أية مساعدات لحلفائها بنفسها كما حاولت سابقاً. فإذا كانت طهران تهتم فعلاً بمساعدة "الشعب اليمني" في ظل الحصار الجائر المفروض عليه من قبل السعودية وحلفائها، فيمكنها ان تبعث بمساعداتها مشكورةً عبر القنوات الدولية المعروفة والمخولة بتولي هذه المهمة من قبل الأمم المتحدة.

فهناك طرق كثيرة يمكن لإيران أن تتحدى عبرها السعودية وأمريكا، لكنْ ليس هناك في هذه اللحظة سوى طريقة واحدة لمساعدة الشعب اليمني: عبر "الهدنة الإنسانية" مبدئياً ومن ثم عبر ايقاف الحرب. وعليه، لا يجب أفساد الفرصة الوحيدة المتاحة حالياً لمساعدة الشعب اليمني في التقليل من وطأة الكارثة عليه بتحديات إقليمية فارغة لا تعود على هذا الشعب المسكين سوى بالمزيد من الكوارث.

اليمن بلداً وشعباً بأمس الحاجة ليس لـ"هدنة إنسانية" مؤقتة فحسب وإنما لوقف نهائي للحرب التي إن لم تتوقف في قادم الأيام وتفسح المجال لأصوات السياسة، فإنها قد تدفع اليمن الى حرب طويلة الأمد قد تستمر لسنوات وتقفل أمام الكثير من اليمنيين كل فرص الاستمرار في الحياة داخل بلدهم.


من صفحته على "الفيس بوك"

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1875

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©