الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / انا بنت صنعاء
منى صفوان

انا بنت صنعاء
الجمعة, 12 يونيو, 2015 08:26:00 مساءً

لا تستكثر عليَّ حبي لصنعاء.. أنا بنت صنعاء.. وصنعاء مدينتي.. وصنعاء أم اليمن.. واليمن هي هاجس السعودية الأكبر..
**
يوجعك.. ويمنعك تقل آي..
ثلاثة أشهر ونحن نقتل بصمت.. وآخر الوجع تدمير ما نملك.. اليمن كله اليوم.. يتألم من أجل #صنعاء_القديمة
**
سد مارب وصهاريج عدن.. بنتيت في عهد مملكة سبأ... القرن 15ق-م
وهدمت في عهد مملكة سلمان.. الفرق بين ممالك الحضارة، ومملكة الدواعش.
**
هي من تصنع التاريخ.. وليس العكس.. وسوف تصنع كل يوم تاريخاً لا يردم
لذلك اسمها "صنعاء"
**
صدمة: أصدقاء السعودية جهلة.. ولا يعرفون تاريخياً أن الذي شيّد صهاريج عدن.. هم أنفسهم الذين شيدوا سد مارب.. أي القبائل الشمالية "ومنها حاشد وبكيل" في عهد مملكة سبأ في القرن 15ق-م
وكمان طلعت كلمة صهاريج أصلها فارسي..
**
حين يتعلق الأمر بالأبرياء والإرث التاريخي ومستقبل البلد.. فلا مكان للخيارات الوسط..
إما مع العدوان ضد اليمن.. أو مع اليمن ضد العدوان
هذا هو التصنيف الوحيد.. ولا خيار ثالث.
**
أيوه... نحن نبكي الحجارة، لأنها تاريخ أجدادنا ومستقبل أولادنا، وعرق وعمر أهلنا
.. وتحتها قبر أطفالنا.. لحمنا ودمنا..
#نحن_نبكي_الحجارة.


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
3743

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©