الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / تحذير جدي من أخطاء وحماقات قد تُرتكب عند تشكيل الأقاليم !
د. علي مهيوب العسلي

تحذير جدي من أخطاء وحماقات قد تُرتكب عند تشكيل الأقاليم !
السبت, 25 يناير, 2014 09:20:00 صباحاً

الأخ رئيس الجمهورية ...المحترم
الأخوة رئيس وأعضاء الحوار الوطني...المحترمين
الأخوة في مؤسسة الرئاسة ...الأفاضل
الأخ رئيس وأعضاء مجلس الوزراء ...المحترمين
تحية اليمن الجديد الاتحادي وبعد:

تابعنا جميعا وتفاعلنا إيجابيا بانعقاد مؤتمر الحوار الوطني ،إذ بدأنا بالتوعية والغوص بين الناس على مستوى مناطقنا واستوعبنا ما يريده الناس ،ترتب على ذلك أننا من أوائل من بادرنا في التعاطي مع الأقاليم وعقدنا لقاءات لا تحصى مع كافة الفئات في محافظة تعز العز، وتوصل المتحاورون إلى تشكيل اللجنة التحضيرية لإقليم تعز عقدت مؤتمرها العام ،وكانت كل اللقاءات المنعقدة تشاوريا شعارها - تعز أولا- ،وخرجت المكونات التي تناقشت في مسألة الأقاليم إلى رؤية شاملة لتعز في اطار المشروع الوطني ،ومن أولوية نضال أبناء تعز أن تكون تعز على الأقل في اليمن الجديد عاصمة لإقليم..

ونظرا لتسارع الاحداث والرغبات الشخصية للمتنفذين الذين يستطيعون اللقاء بالأخ الرئيس لإقناعه بما يريدون ،والذي قد يكون ليس مناسبا اطلاقا للمحافظة..

ونظرا كذلك بكون الاخ رئيس الجمهورية قد دشن لقاءته في الاقليم الغربي بعد يوما واحدا من انتهاء الحوار الوطني وتسرب تقسيمات بالأقاليم ،وعليه فإننا نحذر من اللجنة المشكلة إن كانت سرية أو التي ستتشكل إن كانت علنية من أن لا تأخذ باعتبارها كافة التداولات ، والنقاشات والخلاصات التي توصل إليه أبناء تعز ، والاتصال بهم من أجل سماع رائيهم في المشروع الوطني برمته ،والذين هم على استعداد للتفاعل الايجابي واللقاء بالرئيس أسوة بما بدأ به يومنا هذا ولن نقبل أبدا أن نهمش كما همشنا وهمشت المحافظة في سنوات خلت لا نحب حتى أن نذكرها.. و ما جرى في الــ11 من فبراير من أبناء تعز من مساهمة فاعلة في اسقاط رأس النظام وبذلت اغلى التضحية في سبيل ذلك لهي على استعداد أن تسقط أي مشروع سينحرف عما توافق عليه اليمانيون ..إذن تعز ترقب وترصد وتحذر وتطالبكم الاتصال بكل فعالياتها المدنية الجماهيرية ،ودون استثناء أحد وبخاصة من التي نفذت أثناء انعقاد مؤتمر الحوار الوطني ورش وجلسات ونقاشات حول الفيدرالية واهميتها وضرورتها للتغلب على المركزية العفنة التي تمتعت بالسيطرة على الثروة والسلطة ،ومارست عملية الاقصاء والتهميش لأصحاب المصلحة الرئيسية في التغيير والتطوير ..

في الوقت الذي حذرنا منه يوم أمس ونشرنا ذلك في صفحتنا الفيس بوكية ؛ تفاجأت أنا شخصيا ومعي ربما معظم أبناء تعز من لقاء اليوم الذي عقده رئيس الجمهورية مع كثير ممن يحكمون معه وتقمصهم أنهم يمثلون أبناء محافظتي تعز وإب وسلموه وثيقة ممهورة بتوقيعاتهم من أجل الموافقة على اطلاق اقليم الجند والذي ربما منذ زمن قد جرى الإعداد له وما يجري الآن سوى عملية إخراج وتجميل لما أتفق عليه من قِبل من أخذوا الصور التذكارية هذا اليوم مع الرئيس ،وادعائهم من أنهم يمثلون اقليم الجند .ونظرا لما جدّ من أمور فقد آثرنا هذه التساؤلات وقد تكون متقاطعة مع ما سبق ، إلا أنه لأهميتها من وجهة نظري فإنني سوف أنشرها مع اعتذاري للأخوة القراء من عدم الترابط إن ورد في هذا المقال ..

من الذي أجتمع مع الرئيس باسم تعز و إب؟؛ أليسوا مشترك تعز و إب وشركائهم ،والمؤتمر الشعبي العام وحلفائهم ؟؛وربما معظمهم هم في الحوار الوطني وهم قد فوضوا الرئيس!!؛فعلى ماذا يلتقيهم؟؛ هل لامتصاص ردود أفعال تعز أو إب عن أي قرار سيتخذ ولا يناسب تعز أو إب؟؛ فما هذا الاستخفاف بأبناء هاتين المحافظتين هؤلاء أو معظمهم لا يمثلون المحافظتين ولا يمثلون مطالبهما ؟؛ فهناك بالتأكيد ثوار ومنظمات مجتمع مدني ومحافظين ومجالس محلية لهم رأي يا سيادة الرئيس كانوا غير موجودين في حفلك هذا اليوم ولم يوقعوا على الوثيقة التي استلمتها من هؤلاء المدعين!!

ثم ألا يدل دلالة واضحة على ان التقسيم المسرب قد اتضح بلقاءات الرئيس يوم أمس واليوم ،فأمس قد التقى الرئيس بمحافظات كل من الحديدة وريمة وحجة والمحويت وهذا هو اقليم من الاقاليم المسربة ،واليوم يلتقي بمحافظة إب وتعز وهذا إقليم ،والسؤال هل ناقش المجتمعون المفوضون أصلا للأخ الرئيس أن هذا الاقليم يحمل من المخاطر والتحديات أكثر من ي إقليم أخر ،حيث أن هاتين المحافظتين هما الاكثر تداخلا مع المحافظات الجنوبية !؛ فهل التقسيم الاداري الحالي سيقتنع به الجنوبيون أم أنهم يريدون اقليمهم الى ما قبل الوحدة؟؟؛ ثم الذين التقوه وطالبوا بوثيقة موقعه منهم اعتماد اقليم الجند ألا يعد تجاوزا على جماهير المحافظتين؟؛ وهل الاقاليم سيعلنها الرئيس؟؛ أم أنها ستعلن بعد الاستفتاء على الدستور الذي سيرسم الدولة الاتحادية؟ ؛ وهل يجوز أن يكون إقليما ما هو نصف السكان ؟وهل سيملكون حق الفيتو في كل السياسات أم لا ؟؛اسئلة كثيرة ولقاءات مشبوهة توحي بما فصل من صفقات وتحتاج الى دراسة متأنية ودقيقة لكي يتم الحكم عليها!!!!

أيها الاخوة المسئولون عن متابعة تنفيذ مخرجات الحوار كل فيما يخصه ،لم يعد مسموحا به ارتكاب أخطاء أو حماقات أو قرارات عشوائية غير مدروسة فقد ولى عصر المزاجية وارضاء اطراف وتحالف قوى لإزاحة قوى اخرى ،وحلّ محل ذلك المشاركة والشفافية والحكم الرشيد فأحسبوا قراراتكم قبل ان تتخذوها واشركوا الأخرين مهما كانت أحجامهم ،وإلا فابشروا بتعطيل كل قراراتكم إن لم يكن محاكماتكم جراء الاخطاء التي قد تؤثر على ابناء المحافظتين أو على غيرهما من المحافظات عند بناء اليمن الجديد .. يمن التغيير والتطوير لكل ابنائه،،، والله ولي التوفيق والسداد،،

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1263

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©