الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / لفخامة الرئيس .. لا تنشغل " باليمن اليوم " عن اليمن الغد
عبدالوهاب الشرفي

لفخامة الرئيس .. لا تنشغل " باليمن اليوم " عن اليمن الغد
الإثنين, 16 يونيو, 2014 11:40:00 صباحاً

حتى الان لم تقدم الجهات الرسمية ما يقنع ويبرر ما تم بحق قناة وصحيفة اليمن اليوم و ما يتم بحق جامع الصالح , فاكثر من كلام فضفاض عن محاولة انقلاب لا يقبلها المنطق السياسي والواقعي ومن حالة الرضى التي يبديها طرف سياسي وايدلوجي خصم لطرف صالح ليس ثمة شيء .

شخصيا لا احدد موقفي مما يحدث بناء على ما يظهر من خصومة بين طرفين كلاهما شكلا نظام واحد على مدى عقود وكلاهما اذنبا بحق البلد وبحق الشعب بشكل او بأخر ويستوي عندي الطرف المسمى بقايا النظام مع الطرف المنقلب الى الثورة لإسقاط النظام , و بالتالي لن انتقد ما تم بحق اليمن اليوم و ما يتم بحق جامع الصالح لانهما محسوبان من ضمن منظومة " الزعيم " ولكن لكون التعرض لهما بدون مبرر قوي ومقنع سيضاعف من حالة اللاستقرار التي يعيشها البلد منذ احداث 2011م ما يؤخر في زمن الوفاء باستحقاقات التغيير والتحول السياسي فيه .

تعيش البلد حالة سياسية خاصة تتمثل في وفاق بين طرفين كل منهما له منظومته وكلا منهما له تجاوزاته و اخطائه , و كلاهما له محاولاته في التأثير على المشهد السياسي ومشهد السلطة والنفوذ في البلد لصالحة انطلاقا من نظرة تسلطية وعصابية ولو بمستويات متفاوتة وكله يأتي على حساب سلطة ونفوذ فخامة الرئيس هادي او الدولة باعتبار فخامته هو الممثل لها , و التحرك لمواجهة التجاوزات والممارسات الخاطئة وحالات التمنع والرفض بحق طرف و التغافل عنها بحق طرف اخر لن يؤدي الا الى زيادة الاحتقان و الى استفزاز الكثير من الاوعية في البلد وهو ما سيخلق معوقات تضاف الى مشهد المعوقات التي يعاني منها فخامة الرئيس عند تعاطيه مع الكثير من الملفات الوطنية .

فيما يتعلق بشئون طرفي الوفاق لم يتحرك الرئيس هادي بمثل هذه القوة والحزم من قبل , وبمراعات ما سبق فهذا التحرك لا استطيع توصيفه بغير انه قفزة وفقاعة لن تكون اثارها الا سلبية على دور فخامة الرئيس هادي بين الاطراف والذي يعتبر الحياد و التوازن نقطة حساسة للغاية فيه , و سلبية على حالة الوفاق القائمة التي يتمسك بها فخامة الرئيس , و سلبية على حاجة البلد لأكبر قدر ممكن من الاستقرار للبداء في تنفيذ مخرجات الحوار . بينما لن يكون لهذا التحرك اي اثر ايجابي على اي صعيد وستكون هذه القوة وهذا الحزم غير موجهين في الاتجاه الصحيح المطلوب والمثمر .

لم يكن جهاز بث اليمن اليوم ومفاتيح جامع الصالح تتطلب كل هذا , وما كان يتطلب التحرك بقوة وبحزم هي الملفات التي تحتاجها عملية التغيير في البلد ويحتاجها فكاك فخامة الرئيس من قبضة قوى النفوذ التي تؤثر مباشرة على الكثير من خطواته وقراراته , و مثل ذلك ملف الثروات الذي يتطلب تسويته بشكل وطني , وملف الفساد المستشري بصورة سرطانية في كل اجهزة الدولة والذي يحتاج لمواجهة جادة تكون احد اهم اولويات عمل فخامة الرئيس والاجهزة المعنية , وملف النفوذ في الدولة الذي يربكها ويشل كثير من سلطتها ويجعل قوى النفوذ قادرة على استخدام اجزاء من مؤسسات الدولة لصالح مصالحها و واستمرار نفوذها وهو ما يتطلب عملية تستهدف فكفكة شبكات وعلاقات قوى النفوذ التي بنتها في اجهزة الدولة على مدى عقود والتي تستخدمها في ارباك الدولة وارباكك جهود فخامة الرئيس .

يا فخامة الرئيس مستقبل اليمن وكيف يجب ان يكون في غده تتطلب التوجه بالحزم والقوة لمعالجة الملفات التي تمثل الاعاقات الحقيقية امام التغيير والخروج بالبلد مما هو وفيه , والتوجه لهذه الملفات هو ما سيوقف كل المظاهر والممارسات السلبية التي تبدر من مختلف قوى النفوذ الان لأن تسويتها بشكل وطني وقانوني وسيادي هو ما سيضعفها ويحد من قدرتها على اثارة المشكلات والقلاقل بشكل جوهري , اما الانشغال بمواجهة مفردة هنا او حدث هناك فلن يحل شيء وسيضاعف من المشكلات التي تعيق في طريق انجازك لمهمتك التاريخية في التأسيس لمستقبل افضل لهذا الوطن العظيم .. يافخامة الرئيس لا يجب ان تنجح " مشاغبات " قوى النفوذ في تشتيت نظرك عن اليمن الغد .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1360

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
علينا أن نفتح عيوننا ونرى الحقيقة
Tuesday, 17 June, 2014 04:42:53 AM





2
لاتنشغلوا أنتم بعفاش أنة فاسد  ولن يصلح ابدا
Tuesday, 17 June, 2014 04:34:07 AM





1
Monday, 16 June, 2014 12:13:10 PM







أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©