الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / القاعدة والحوثي وتبادل الخدمات
حسين الوادعي

القاعدة والحوثي وتبادل الخدمات
الأحد, 23 أغسطس, 2015 12:18:00 مساءً

لا احد يخدم الحوثي مثل القاعده
ولا احد يخدم القاعده مثل الحوثي
عندما تقدمت جحافل الحوثي نحو الجنوب لتدشن حربها الأهلية المستمرة وجدت القاعدة فرصتها الذهبية للاندماج مع الناس في جبهات القتال ضد الحوثي والتحول من "ارهاب" الى"مقاومة".
كانت القاعدة قبل الجهاد الحوثي تنظيما سريا. والآن اصبحت تنظيما علنيا تزاحم راياته السوداء رايات الجنوب ويملك معسكرات تجنيد واسلحة وأموال.
حول الحوثيون بحروبهم الطائفية القاعدة من جماعة مرفوضه الى جزء من النسيج الاجتماعي المقاوم للغزو.
تتبادل الحركات الدينية الجهادية المنافع والخدمات.
عندما عجز الحوثيون عن الرد على الضربات السعودية قدم لهم داعش خدمة العمر بتفجيرات المساجد في المنطقة الشرقية التي نقلت عاصفة الحزم الى الداخل السعودي. ردت داعش الصفعة للنظام السعودي نيابة عن عدوها الطائفي!
وعندما اندحر الحوثيون من عدن وبدات عدن تحاول تقديم نموذج لعودة الدولة تفضح قبح الأيديولوجيا الطائفية وفسادها، جاءت القاعدة في عدن لتنقذ الحوثيين من الانهيار الاخلاقي وتقول هناك دائما ما هو أقبح.
لم يخدم احد القاعدة مثل الحوثي. ولم يخدم احد الحوثي مثل القاعدة.
تتصارع الحركات الجهادية الطائفية بدموية لكنها تنتعش بوجود النقيض وتحرص على تضخيم خطر العدو واستمرار وجوده والاستفادة من المنافع المجانية التي تختفي ما ان يختفي "العدو الحميم".

من حائط الكاتب على موقع "فيس بوك"

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1854

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
الجيش الوطني يهاجم مواقع المليشيات في وادي حيران ويسيطر على مواقع ويغنم أسلحة (صور)
قرارات جمهورية بتعيين اللواء الزنداني نائباً لرئيس هيئة الأركان واللواء رويس رئيساً لهيئة العمليات
صدور قرارات جمهورية بتعيين البحسني محافظاً لحضرموت والحارثي لشبوة والسقطري محافظاً لسقطرى
قائد العمليات المشتركة يتفقد قوات مكافحة الإرهاب والشرطة العسكرية وحماية المنشأة في عدن
إب : مصرع عدد من قيادات جماعة الحوثي في حادث مروع بنقيل سمارة
مقتل القيادي الحوثي «أبو مراد» وعدد من مرافقيه في شبوة
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2014 ©