الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / رئيس جمهورية ورئيس وزراء حكموة جوعا وفقرا وميتين اليمن
خالد بن فريد

رئيس جمهورية ورئيس وزراء حكموة جوعا وفقرا وميتين اليمن
الثلاثاء, 19 يونيو, 2012 06:40:00 مساءً

نعم الآن وقبل انفجار الوضع وتفشي الجوع والمرض والجهل والوصول إلى مستو الكارثة نوجه رسالة عاجله إلى السيد رئيس الجمهورية السيد عبد ربه منصور هادي

السيد الرئيس إنكم وبحكمتكم وعند توفر الأراده عالجتم قضيه استيلا أنصار الشريعة ومن خلفهم القاعدة لمحافظه أبين وبسرعة بعد إن يئس ابنا أبين من خروج تلكم ألمجموعه لقد شكلتم غرفة عمليات برأسه وزير الدفاع والمباشرة الميدانية من موقع الهدف وعينتم الرجل المناسب وهو الشهيد اللواء الركن العم/ سالم علي قطن وهو بحنكته ودرايته للأمور العسكرية وعدم انتمائه لتيارات أو ولآت أو أجندات خارجية حل ألازمه وحرر المحا فضه من براثن المستعمر في سرعه لم تكن متوقعه من أي مراقب للحدث

ألان نحن يا سيادة الرئيس إمام قضيه أهم من القاعدة واهم من قانون العدالة والتحاور معا الشباب نحن ألان أمام هم المواطن الأول القضية ألاقتصاديه كيف ننجو بالبلاد من مأزق الركود والإفلاس الذي تعاني منه البلد نريد منكم أيها الرئيس تعين قياده حكيمة صارمة ملمة بالشائن الاقتصادي اليمني في كما هوى حال تعينكم الشهيد العم سالم قطن لحل قضية آبين وتشكيل غرفه قياده طارئة تحت إشراف منكم مباشر للنهوض بالعملية ألاقتصاديه

نحن لانتقص من مقدرة احد ولأكن نحن في عصر أفعال الرجال وليس أقوالهم نريد رئيس وزرا ووزرا تتحمل عبئ المسؤليه الملاقاة على أكتافهم

ياسيادة الرئيس مستوى خط الفقر تجاوز حتى الطبقة ألمتوسطه وغلا في المعيشة وانقطاع في الكهربا وعدم توفر الإشغال للطبقة الفقير ه بالله عليكم أين تريدوا الشعب يعمل والى من يشكو ولا تنسوا إن شهر رمضان مقبل على الأبواب ومن بعده موسم الأعياد ومن بعده دخول المدارس وكل دلك يتطلب سيوله بيد ابسط مواطن من الشعب

نحن مند ستة أشهر والى ألان لم نرى أو نلمس أي منجز أو خطه اقتصاديه تحققت والمنجزات السياسية والعسكرية تتوالى تباعا

حتى مؤتمر المانحين لم نسمع عن أي مبلغ من المعونة انفق أو عمل به أي مشروع

آلمينا الحر معطل ولن يبت في موضوعه حتى ألان الكهرباء لازالت معطله ويوجد محطة غازيه ومحطة كهرو حرارية في الحسوه عدن معطله لم يكلف نفسه معالي وزير الكهرباء حتى بالاطلاع عليها

الثروة الزراعية والثروة السمكية والثروة الحيوانية لم نسمع عن ندوه أو مناقشات أو اهتمامات من أي مسؤل من ألدوله بتلك القطاعات

تطلبوا من الدول الأجنبية والصديقة والشقيقة التدخل والمساعدة وطلب المشورة في الشأن العسكري فقط والشأن الاقتصادي الذي هو ركيزة نما الشعوب ومقياس تقدمها لايحرك لكم فيه ساكن

إلى متا هادا التجاهل للشعب ومصيره يا حكومة رئيس الوزراء باسندوه إلى متا هاد الصمت كثرت أقوالكم ولم نرى أفعالكم

الشعب فقر جاع ومات وانتم سوف يطلق عليكم لقب رئيس جهورية ورئيس وزراء حكومة جوعا وفقر وميتين جمهورية اليمن

والله من وراء القصد

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
995

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©