الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / وطن الخِدعة والحكمة يمانية
جلال غانم

وطن الخِدعة والحكمة يمانية
السبت, 08 سبتمبر, 2012 12:40:00 مساءً

اللحظات التي تتولد فيها تفاصيل مجُحفة تُوقعنا في دوامة من الألم والخوف من تكرار المعاناة التي بدأنا معها جُرحنا ذات يوم , فالجفن الذي لم ينم لم يمت بعد ! والعيون المختبئة خلف وجهي النحيل تتدلى وتختبئ بين الجفون , هي هي سيناريوهات من القبح المتواصل والفج , رحلات متواصلة وتحوُلات , فقر مدقع , جمال فادح , شهر الميلاد الأول , أغسطس الارتباك , الإعلان عن حالة التباس وحيرة , زيارات مفاجئة , تِركة ثقيلة , وأنا أحمل على كاهلي ثُقل وحمل كبير فالتواطؤ عادة سرية أعيشها مع ذاتي دون خجل ودون رحمة .

الصورة مازالت باطلة تشبه الديناميت الغير قابل للانفجار في لحظة غضب وانفعال إنساني , نماذج وبراويز وتطبيعات , أجواء قاتلة , مقززة ومنفرة , مساحة كاملة ومشهد مألوف , معالم وسرد لا نهائي .

كتابات محكومة بالغيب والقدر سلسلة متناسخة من الأزمات التي ننضوي فيه دون لا شيء , نبتة الخلود جلجامش السومري وتحدي آخر في البحث عن أقصر طُرق الحياة .

نجمة تقود البحر , ونجمة تقود الحزب والوطن والرفاق , والمعلم الأول ما زال يتربع على عرش القلب يستحوذ على كل مساحات الحاضر المرعب بكل بشاعته .

غداة أفراحي وانبهاري , انفصال قطيعي متعدد الأوجه والمسافات , قانون الضحية والجلاد , وطن الخدعة والحِكمة الوطنية , ثورة ثورة , تقطيع متواصل للجسد المترنح , بيع المجداف , والسفيه بلا رُبان , البحر يتبدد , تنحسر مياهه المالحة , والشاطئ بلا صيادين .

العجوز في مقابلة مباشِرة مع البحر , همنجواي يستيقظ من جديد , يُعاود إطلاق البندقية من بارودته الصدئة مُعلنا حالة من الاحتجاج والرفض , ينسحب البحر من البارود , سمك السالمون تُقهقه وتبقى العجوز في مواجهة مباشرة مع البحر .

لتبقى كل يوم الخِدعة هي الخدعة والحكمة يمانية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
831

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©