الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / 26 سبتمبر 1962 ذكرى خلع الحوثي من الحكم
وافي المضري

26 سبتمبر 1962 ذكرى خلع الحوثي من الحكم
الأحد, 23 سبتمبر, 2012 10:40:00 مساءً

بدية أهنئ الشعب اليمني في الداخل والخارج بالعيد الذهبي لثورة 26 سبتمبر تلك الثورة التي أزاحت عن كاهلنا الحكم الأمامي(الحوثي ) بما يمثله من ظلم وجهل ومرض وعنصرية لازلنا نعاني منها حتى اليوم خاصة وان هذا العيد يأتي بعد سقوط نظام العائلة الذي لم يكن بعيد عن الحكم الامامي بل سار على نهجه حتى اسقطه الشعب .

وفي ذكرى تلك الثورة المباركة أقول ما أحوجنا لإشعال شعلة ثورة 26 سبتمبر في صعدة .التي لا تزال شراذم ذلك الحكم الأمامي وبقايا نظامه تحاول العودة ولم تسلم بالأمر الواقع ولم تعي الدرس جيداً مع إن الأمثال تضرب أمامها وما المخلوع عنهم ببعيد فقد أزاحه الشعب عن طريقة كما أزاح ذلك النظام الكهنوتي البغيض الذي يحاول العودة الآن بدعم وتحالف من قبل نظام المخلوع وفلوله ومموله الرئيسي إيران.

شجعه على ذلك الصمت المطبق من قبل الرئيس والحكومة وانشغال الشعب ببقايا نظام المخلوع حتى ظن انه في فسحة من أمره وان ألفرصه مواتيه ففتك بصعده واتجه نحو محافظات الطوق حتى يفك عزلته فكانت له بالمرصاد فهاجم عمران والجوف وحجة ثم عمران مرة أخرى وكانه يقول لم استسلم بعد يا سبتمبر .

لكن يقال من أمن العقوبة ساء الأدب والحوثي لم يسئ الأدب فحسب بحق الشعب والثورة بل أسرف في سفك دماء اليمنيين سوا الذين يتبعونه بدون علم أو من يعتدي عليهم في المحافظات القريبة من صعدة وحتى بعض المحافظات الأخرى ليل نهار كان أخرها قتل ميليشياته أمام في داخل مسجد ريدة عمران وقبل ذلك نساء آل القاعدي في محافظة حجة.

وبأفعاله تلك يزداد إيماني يوماً بعد يوم بأن الحوثي ومن معه لن يردعهم إلا ما يؤمنون به (الحديد والنار) وكل كلامهم عن الدولة المدنية أو اليمنية مجرد ذر الرماد في العيون فتلك الجماعة المتمردة على الدولة لديها مشروع مذهبي سلالي له أهداف وممولين وقد اتخذ الحوثي قرار تطبيقه باستخدام السلاح لان فكرهم غير مقبول بين عامة الناس وهو يعلم ذلك فكل مقتله تحدث يتم الإعداد لها مسبقاً وما مقتلة ريدة الأخيرة إلى رسالة إلى من يهمهم الأمر في صنعاء (نحن على الأبواب ) ناسياً الحوثي أو متناسياً بان 26 سبتمبر ذكرى رحيلهم عن الحكم أكمل عامه الخمسين ومن المستحيل أن تدور عجلة التاريخ إلى الخلف .

لذا سوف نحمل مسئولية ما يحدث في صعده وما حولها للرئيس هادي وحكومة الوفاق التي لم تبذل جهد يذكر لإيقاف الحوثي عند حده حتى الآن وكان الأمر لا يعنيها ولا نعلم هل سكان صعده والمحافظات التي تحيطها من مواطني الجمهورية اليمنية ولهم على حكومتهم حق الحماية أم أنهم مواطنين في مملكة الحوثي وحمايتهم أو التدخل بأي شكل من الأشكال يعتبر تعدي على سيادة المملكة الحوثية الوليدة والمتطلعة للسيطرة على باقي محافظات الجمهورية .

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1043

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
وافي المضري من بقايا النظام
Monday, 24 September, 2012 11:10:27 AM





2
26 سبتمبر ثورة رعاة البقر
Monday, 24 September, 2012 10:19:31 AM





1
و
Monday, 24 September, 2012 05:11:59 AM

تعليق مخالف - تم حذفه من قبل إدارة الموقع






أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©