الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / مُنازلة عشقيه أخيرة
جلال غانم

مُنازلة عشقيه أخيرة
السبت, 13 أكتوبر, 2012 03:40:00 مساءً

عندما اتضحت معالم الرحيل
لم يكن هنالك من مُبرر سوى التواري
خلف جزل الكلمات

***

المُنازلة العِشقية ليست كالمنازلة الثورية
في المنازلة الثورية ربما تُقتل , تنجرح , تموت
لكن عندما يكُون الرحيل هو من علامات الثورة الأخيرة
من علامات العشق المحمي بِجداريات المُعاناة
بلهيب الأيام القاسية , حنينها المُضني
لن يبقى لك إلا أن تحط بقايا دمعك
أن تموت بصمت

***

مزيدا من التعب
من الضياع

***

ارحل ببساطة
أنا لست ثورة
لست خنجر حتى أُستل وأذبح
أنا لست أنا

***

تكيف وشروط كوني
يتنافر مع كل ما هو جميل

***

لانتظر بحقد , بكراهية , بقلب حنون
أنا لست أنا يا سيدي

***

من رحم القبيلة أنا
من بقايا الغضب

***

ها أنا اليوم أرتدي معطفي وأرحل
ها أنا أتزين بجلباب الحزن
أعلن موتي اللا نهائي

***

أن نستريح
نضع بقايا الدمع
نرتوي ونشرب من آتون الواقع المُر

***

علينا اليوم أن نُعلق على جدارنا المصلوب ترنيمة
علينا اليوم أن نمضي بقوة
عليك يا سيدي أن تمضي بكل كبرياء
عليك أن تمضي وتمضي
وتدع لنا بقايا العُلقم كي لا نستطيع أن نصحو من الدوخة اللا نهائية

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
654

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
هلا والله هلا بك ياغانم
Saturday, 13 October, 2012 05:26:26 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©