الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / بالمختصر المفيد الوطن فوق الجميع
محمد البعداني

بالمختصر المفيد الوطن فوق الجميع
الجمعة, 19 أبريل, 2013 04:40:00 مساءً

يمر اليمن باخطر مراحلة التاريخية وعلينا واجب التفكير الجيد بقضية وطن قد تلقي به العواصف في مهب الريح اذا لم نتدارك الامر وعلى الشعب ان يقول كلمته الاخيره اذا كان يهمة هذا الوطن الكبير الذي تعايش فية من تعز الى صعدة وهناك قضيتان مهمتان اطرحهما للنقاش في مقالي هذا وهما :
قضية الحوار الوطني :

من وجهة نظري ارى ان الحوار اليمني قد جاء ليقسم اليمن وليضعف الدولة من قبل امريكا والمملكة السعودية لترتاح السعودية من وجع الراس الذي يسببة اليمن لها ، وصيغت المبادرة على هذا الاساس وقد جاء مكملا " لبرنامج تقسيم الدول العربية التي تسعى امريكا لتقسيمها الى دول طائفية ودينية وفرض السيطره عليها واستعباد شعوبها وخلق المشاكل فيما بينها وتقوية عود اسرائيل والقلق المسيطره عليها كلما تنامى لذهنها قدرة الدول العربية على مواجهتها . ويخطى من يعتبر ان المبادرة ا لخليجية جاءت لاجل عيون اليمن واليمنيين ولو كان كذلك لما قامت السعودية ببناء جدار بيننا وبينهم ورموا بالاخوة وحق الجوار والتاريخ والعروبة والاسلام جانبا" ولما طردوا الالاف من اليمنيين من السعودية !. اما المتحاورون الذي نراهم يتفننوا في الطرح فهم السكاكين التي ستقطع اوصال اليمن الى ستة اقاليم فاللعبة مطبوخة مقدما" وسيقضبوا الثمن الغالي الذي يستطيعون ان يشتروا جنسية اجنبية .

ان اليمن ليس بحاجة لعودة الدويلات القديمة سباء ومعين ويمنات للخروج من الازمة بل بحاجة الى اناس وطنيين يضحوا من اجل هذا الوطن .وانا اقسم المتحاورين الى قسمين قسم يجهل حقيقة الحوار وقسم اخر لدغتهم قاتلة فاحذوا ياشباب الثوره منهم .

قضية الجنوب:
ان الجنوبيين دوخونا معاهم ولو استمر هذا الحوار فان الجنوبيون سيتسببون بتقسيمنا ليس الى اقاليم سته بل الى اثنا عشر اقليم والى سلطنات ومشيخات وكلها في شمال اليمن .. وبدلا " من البحث في الحوار على لم الشمل مع الجنوب فاننا سنخسر شمالنا الذي عاش فية اجدادنا واجداد اجدادنا متوحدين من تعز الى صعدة .

ان الاصرار على بقاء الوحده مع الجنوبيين سيدخلنا في مشاكل وتقسيمات وفوضى وصراعات وفي الاخير سيذهب الجنوب وانا على يقين بان شعبنا في الشمال يعرف هذا ويتمنى ان نرجع كما كنا ومن يتمسك بخيار الوحده او الموت هم اصحاب المصالح فقط الذي نتمنى ان يتنازلوا لاجل الوطن ويتركوا الشباب النقي لتحمل المسئولية فيكفي الشعب ماعانا منهم ، ولنكن صادقين مع انفسنا بان الشعب في الجنوب قد كرة كل شيء وكلام جمال بن عمر مؤكد لكلامي عندما قال لقد سئم الجنوبيون الوحده وقال اصبح لايصدق القيادات في الشمال . وقال الشعب في الجنوب وليس في المحافظات الجنوبية ولترجوا لخطابة المتلفز.

نحن لدينا ثروة بشرية كبيرة ولدينا مينايين من افضل الموانيء في العالم ولو تخلينا عن شجرة القات لاصبح حالنا افضل بالف مره من الان وشبابنا المتعلم قادر ان يرسم خارجة طريق لهذا البلد والذي اصبح بمشاكلة وكأن سكاننا مثل سكان الصين لانقدر ان نعمل للبلد شيء ولانرسم خطة اقتصادية تنقذنا من الغرق .

فماذا نريد من الجنوب ؟ ونحن نعلم باننا لن نستطيع ان نقنعهم بالوحده بعد ماخرج شعبهم للشوارع !؟ متى نعيد التفكير بمستقبل ببلدنا وبصون وحدتة!؟ وماذا نريد من حوار تحركة اطراف خارجية لتقسيم اليمن الشمالي !؟وأيهما افضل التضحية بالجنوب من اجل وحدة اراضينا ام الاصرار على الوحده مع الجنوب من اجل مصالح حفنة من الناس ! وفي الاخير سينفصل الجنوب لامحالة وكل الشواهد تدل على ذلك ويكفي مزايدة وكذب على الشعب ويكفي عبث بهذا الشعب الطيب الذي مدحة الرسول صلى الله علية وسلم .اللهم اني بلغت الهم فاشهد.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
704

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
3  تعليق



3
اعجبني المقال
Monday, 22 April, 2013 07:33:21 PM





2
لا لتقسيم اليمن
Saturday, 20 April, 2013 07:59:46 AM





1
الروح الانهزاميه وحلم التقسيم
Friday, 19 April, 2013 05:21:55 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©