الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / انظروا الى العمال
جمال عبد الناصر الحكيمي

انظروا الى العمال
الثلاثاء, 30 أبريل, 2013 03:40:00 مساءً

خبر الاحتفال بعيد العمال 1 مايو لا يسعد العمال، وخصوصاً من يخضع لقوانين كيان بديل للغاب ( القطاع المتضخم بالاستغلال).

فأي معنى يمكن أن يكتسبه الاحتفال على الصعيد المحلي والعامل مازال يمثل أدنى درجة في الإنسانية دون المواطنة.

كيف يمكن الحديث عن الحرية والثورة والدين والنمو وحتى بيت الرئيس السابق علي البيض. بينما يغيب الحديث عن معاناة العمال ومستقبل الدولة التي تستوعب قيمتهم!.

ما يتبدى أمامنا اليوم ، هو شكل للمحاصصة بقياس أحجام وأرقام حاصل مجموعها صفر للعمال.. وهو ما يصيب العامل بضربة تكسر الظهر. وحينما يخضع المستقبل لنقاشات القوى والجماعات والنسوان والأقليات وربما الشواذ "كموضة حديثة"، يجد العامل نفسه متألماً في كوكب آخر، بعد أن ظل معمولاً به ومغموراً بالظلم قبل ثورته على عهد الفساد، وبعدها لم يجد قليلاً مما يستحق ولو بالتخلي عن النظر إليه بوصفه امتداداً للآلة.

ورغم أن العمال ظفروا بحق تشكيل نقابات في تعز، إلا أن العشرات من النقابيين تعرضوا للأذى وتضييق الخناق بالفصل والعقوبات. وللأسف لم يكلف فريق من الأحزاب أو المعنيين بالحقوق- ضميره لمعرفة القليل عن طبيعة المعاناة التي يعيشها العمال، بل نجدهم أبعد عن الفهم والتحليل والإحصاء بدراسة مطالب العمال وقضاياهم، توازيا مع الغياب الرسمي.
والسؤال متى يستشعر الجميع أن السواد الأعظم من المقهورين هم في دائرة العمال وأنهم الدائرة الأكبر من الأحزاب والقبائل والشمال والجنوب معاً؟!

والخلاصة: لقد ولى عصر السيادة للفساد الذي أعطى أشكالاً لمن لا شكل لهم، فمرحباً بالشراكة والمدنية التي تتشكل دون إغفال لرؤية في أذهان العمال..

لكن المستقبل يكمن في قدرة النقابيين منهم على تأسيس تيار وطني يقلب الموازين.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
617

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
 آخر أخبار يمن برس
ميليشيات الحوثي تغلق شركة سبافون بصنعاء وتطرد موظفيها
انشقاق ضابطين رفيعين من قوات «طارق صالح» والتحاقهما بالحوثيين في الساحل الغربي
قوات الجيش في حجة تسقط طائرة مسيرة متفجرة تابعة للحوثيين في بني الحسن
مافيا فساد بمصلحة الضرائب بصنعاء تبتلع المليارات من اموال الضرائب وتبتز البنوك والشركات التجارية (بالوثائق)
الرئيس السوداني يعلن تنحيه عن منصبه من رئاسة الحزب الحاكم وحل الحكومتين وتشكيل حكومة كفاءات وإيقاف تعديل الدستور.. ماذا يحدث؟
في أول حديث صحفي له.. طارق صالح يوجه دعوة لليمنيين ويكشف أين قُتل الرئيس اليمني الراحل
 
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
آخر الأخبار
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




 
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©