الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / أيها الثوار لا تبرحوا الساحات حتى لو رأيتم الوزارات تتخطف المعارضة
وافي المضري

أيها الثوار لا تبرحوا الساحات حتى لو رأيتم الوزارات تتخطف المعارضة
الخميس, 15 ديسمبر, 2011 10:40:00 مساءً

إلى أولائك المرابطين في ساحات العزة والكرامة والتضحية والفداء إلى خيرة أبناء اليمن الذين يسطرون أجمل صفحات التاريخ ويكتبونها بدمائهم الطاهرة إلى شباب الثورة وشيوخها ونسائها وأطفالها لقد فعلمتم المستحيل وحطمتم كبريا الطاغية الدكتاتور وأعدتم صياغة الخارطة اليمنية من جديد وحققتم الكثير الذي لو لاكم لم يتحقق في عشرات السنين.

لقد أعدتم لنا العزة المفقوده والكرامة المنتهكة والتاريخ العظيم ووضعتم أسس المستقبل الجديد وغيرتم تلك النفوس المهزومة المنكسرة إلى قلوب قويه منتصره ....

إن ثورتكم ليست فقط تغيير وإزالة الطاغية بل تغيير النفوس والعقول وطريقة التفكير والسلوك وهذا أهم ماحققته الثورة فقد أصبح المواطن اليمني يعرف الحق من الباطل والصدق من الكذب ويعلم إن له حقوق لابد أن يأخذها وواجبات لابد أن يعملها ...

أخواني الثوار أن ثورتكم تذكرني بغزوة احد تلك الغزوة التي خرج فيها محمد صلى الله علية وسلم وما كاد أن يبلغ ميدان المعركة حتى خرج المنافقون وانفصلوا عن الجيش وهكذا فعل الكثير في صفوف ثورتكم المباركة فأوصيكم برص الصفوف وعدم الالتفات إلى مايردده المنافقون والمرجفون وأصحاب المصالح الشخصية والمشاريع الصغيرة وكونوا على أهبه الاستعداد ولا تبرحوا الساحات حتى لو رئيتم الوزارات تتخطف أحزاب المعارضة فإن المعركة لم تنتهي بعد فلا تؤتى الثورة من قبلكم فأنتم صمام أمانها ولا رحيل حتى تتحق جميع المطالب التي قدم الشهداء دمائهم الزكية الطاهرة من أجلها ...

يا أحفاد الأنصار لقد انتصرتم في المعركة ولكن الحرب لم تنتهي فلا تجعلوا بقايا النظام يلتفون عليكم من الخلف فلم نخرج من أجل إسقاط شخص بل من أجل تغيير نظام وإزالته بالكامل ولن نقبل ببقاء القتله ومصاصي دماء وثروات الشعب على رؤوس الوزارات والأجهزة العسكرية والمالية للدولة وهذا ما تحاول بعض الدول أن تفرضه على السياسيين من أنصار الثورة ...

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
577

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©