الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / غد باسم ويمن جديد
أحمد مهدي عبده المزحاني

غد باسم ويمن جديد
الجمعة, 01 يونيو, 2012 04:40:00 مساءً

من أعماق شاب مغترب فى سن السادس و العشرين من العمر يحلم بالغد الباسم واليمن الجديد ,, ويكره الماضي الظالم ,,بريشةٍ معوجة ,, وقلم مكسور ,, أفيض بحرارة كلماتي من هنا ننطلق..

ومن جرح الألم ننزف قطرات الدماء مع قلمي

في جو من الصراعات عاشها وطني الغالي وشعبي العزيز كابد كل جروح والألم وعصف به حروب الاحزاب السياسية المتظاربة على الحقائب الوزارية فى ظل نظام سابق ....هنا فى يوم أنتخب الشعب اليمني الرئيس هادي أستعاد الشعب فرحة وسعادتة مجدداً فى ظل ثورة شعبية طاحت بظام عبث بمكتسبات الوطن ...وبرغم من معانات التى يعيشها شعبي الابي ووطني الجريح من قاعدة وحوثيون وحراك يظل أمل الشعب وثقتة وبالرئيس هادي ورئيس والوزارء باسندوه بصنع يمن جديد مشرق مع فجر متجدد لوحدتنا ودولتنا الفتية، لاستعادة ممتلكاها والشروع في بنائها نظاماً وقانوناً و الشروع الجاد في تجفيف منابع الفساد ومحاربته، واستعادة هيبة الدولة.. ونجح الشعب اليمني في إبطال الباطل وإسقاط النظام الفاسد، بعد ما سلبت فرحت الشعب 33عاماً وفى ظل غياب وأنعدام الضمير الانساني ...ظل الشعب يهتف ويضرخ ويدعو إلى الحرية النقية معناها أن نقطع ونمزق كل يد تمتد لتنتزع منا حريتنا،،، الحرية النقية تعني أن لا نذل ونخنع وننحني ونقبل و"نركع " أمام طواغيت الدين والارض،، الحرية أن نسعى ولو بالكلمة الصادقة إلى تحطيم النفس المغتصبة وتفتيت الصفوف

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
936

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
مشاعر مغترب اخر
Friday, 01 June, 2012 05:37:36 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©