الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / أطلقوا سراح حيدراً
موسى العيزقي

أطلقوا سراح حيدراً
الاربعاء, 26 ديسمبر, 2012 06:50:00 مساءً

قبع الصحفي والباحث اليمني عبد الإله حيدر شايع خلف القضبان منذ أعوام.. والسبب يعود إلى اختطافه وهو يمارس مهنته الطبيعية.. حيث أودعته الأجهزة الاستخباراتية في السجن بتهم وتلفيقات مزاجية.. واليوم وقد شهدت البلاد ثورة شعبية أسقطت بعض الممارسات القمعية ..من المؤسف أن يظل شايع بالسجن.. والمؤسف ايضا هو أن بقائه جاء برغبة من الإدارة الأمريكية ورئيسها ( باراك اوباما).. وهم الذين أشغلونا بالحديث عن حقوق الإنسان وعن الحرية والديمقراطية .. والمصيبة الكبرى تكمن بالتبعية المقيتة التي أنتهجها الحكومة السابقة.. نزولاً عند الرغبات والنزوات الأمريكية، كذلك التجاهل المتعمد حيال هذه القضية من قبل الحكومة الحالية، وهي المعنية والمسئولة مسئولية مباشرة عن حماية المواطنين اليمنيين.. ولا نعلم إلى متى ستظل الحكومة تلتزم الصمت نحو هذه القضية الحقوقية..فالصحفي اليمني يخاطر بحياته ويبذل كل ما بوسعه وطاقاته من اجل الدفاع عن حقوق الآخرين، في الوقت الذي يتعرض حقه للانتهاك، وحياته للتهديد، وحريته للتقييد، ولا يجد من يهتم به أو يناصره أو يؤيده على الاقل.

إن المطلوب من رئيس الجمهورية إطلاق سراح الزميل حيدر شايع وتعويضه التعويض المناسب لقاء ما لحق به من أضرار نفسية واجتماعية وغيرها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
592

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
1  تعليق



1
ولو كان لثلاث اصل ايش كان حصل
Wednesday, 26 December, 2012 07:41:17 PM








أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 




سقطرى بوست
جامعة الملكة أروى
 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2018 ©