الصفحة الرئيسية / كتابات وآراء / معجزة صالح وانتخاب هادي..!
محمد محمود الشويع

معجزة صالح وانتخاب هادي..!
الخميس, 23 فبراير, 2012 08:40:00 صباحاً

المعجزة في انتخابات "صالح" لم تكن "الناقة"؛ لأن "صالح" لم يدعها ترعى حيث شاءت، بل عقرها هو وبقية "الرَّهط"، كما أن معجزة " صالح " لم تكن في "إحياء الموتى" كمعجزة "عيسى"، بل أن معجزة "صالح" تمثلت في "قدرة الأموات على الاقتراع..!"، وفي هذا الربيع..من قال أن زمن المعجزات قد ولّى، فاليوم يستطيع الفرد أن يقترع ولو لم يملك سوى "دعوة زفاف" عليها اسمه.

الانتخابات في ظل نظام صالح وصفت بأنها "أكبر عملية تزوير"، وانتخابات اليوم هي "أكبر عملية تستدعي الضحك"، وما أشبه اليوم بالبارحة..!، قال لي أحدهم حين رأى إصبعي نظيفة: "أنتم من أتباع بشرى المقطري..تسيئون لله والوطن"، هكذا تم التصنيف وكأنها جريمة: "أنتم من أتباع..!!"، في البارحة كان لدى "صالح" خانات جاهزة يصنّف ويضع فيها معارضيه، حتى وصل إلى وصف "حزب الإصلاح" بأنه مجرد "ورقة" يستخدمها متى ماشاء.

اليوم أنا لست من صنف الثوار؛ لأن إصبعي نظيفة، في البارحة ومن على منصة التغيير قال أحد المشايخ الثقات: "من ينتخب عبد ربه فهو من الثوار، ومن يقاطع فهو من المرجفة قلوبهم ومن أتباع النظام..!"، واليوم يدخل "أحمد علي" و "يحيى صالح" الثورة من أوسع أبوابها. يا الله كم أنا تعيس صرخت حتى بحّ صوتي في وجه هؤلاء، اليوم ليس كالبارحة دارت الدائرة عليّ وأصبحت من المرجفة قلوبهم وخارج دائرة الثورة الضيّقة وبداخلها النظام. قبل عام قال صالح: "فاتكم القطار"، واليوم قيل لنا: "فاتكم القطار"، لكن هذه المقولة لا تنطبق عليَّ؛ فأنا لست مولعاً بركوب القطار والثورة. "توكل كرمان" اليوم انتخبت "عبد ربه"، وفي السابق قالت: "لن نعترف بهادي حتى يعترف بثورتنا"، وهنا اليوم ليس كالبارحة.

في "20 فبراير 2001م" اتفق "صالح" مع "حزب الإصلاح" على التعديلات الدستورية- التمديد لفترة الرئاسة ولمجلس النواب،الصلاحيات المعطاة لمجلس الشورى....- ،وقبل ذلك التاريخ شنت "الصحوة" حملة إعلامية ضد هذه التعديلات، إلى أن برز سلطان البركاني مجاهراً: "أحب التأكيد على أن أخوننا في الإصلاح تم التفاهم معهم مسبقاً على هذه التعديلات، نرجو ألا يمارسوا في العلن عكس ما يقبلون به في الباطن" الميثاق 965، بعدها برز محمد قحطان رئيس المكتب السياسي للإصلاح- حينها- قائلاً: "نحن في الإصلاح لم نناقش التعديلات الدستورية أو نوافق عليها مسبقاً، والذي يقول غير هذا هو كذاب" الصحوة 347..وكما قالت جدتي"حبل الكذب قصير" فتصريح قحطان لم يدم طويلاً ؛ حيث اتضح أن "الشيخ عبدالله الأحمر وعبد الوهاب الآنسي" حضرا حلقة النقاش الأولية للتعديلات الدستورية.."الصحوة 759 قراءة في موقف الإصلاح من التعديلات الدستورية لنصر طه مصطفى".

واليوم "21 فبراير 2012م" وما أشبه اليوم بالبارحة..!، اليوم في بادئ الأمر شنوا حملة إعلامية ضد "المبادرة الخليجية"؛ ثم بدى على السطح الاتفاق المبين، وأشياء في الباطن والأيام كفيلة بكشفها.

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك


شارك المقال أصدقاءك:

لندك ان جوجل بلس أضافة للمفضلة طباعة المقال
1146

لا تدع الأخبار تفوتك، أحصل على آخر الأخبار على بريدك:
تعليقات حول المقال
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • "التعليقات تمثل أصحابها" ، فالرجاء عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.
0  تعليق




لاتوجد تعليقات الأن. كن أول شخص وأكتب تعليقك على المقال
No comments yet. Be the first and write your comment now




أضف تعليقك :
الأسم *
الموضوع
كود التحقق *
التعليق (الأحرف المتاحه: --) *
 *حقول لا يجب تركها فارغة

 



 
 
حمل تطبيقاتنا على جهازك أو هاتف الذكي وتابع معنا آخر الأخبار والمستجدات
 
 
 
كاريكاتيرات
 
 
فيديو
 



 

[ الكتابات والآراء تعبر عن رأي أصحابها ولا تمثل في أي حال من الأحوال عن رأي إدارة يمن برس ]  -  جميع الحقوق محفوظة لـ يمن برس 2006 - 2019 ©